توجيه الاتهام الى يهوديين في حملة تفجيرات ضد العرب في اسرائيل

منشور 30 آذار / مارس 2004 - 02:00

وجه الاتهام رسميا في اسرائيل الثلاثاء، الى متطرفين يهوديين بتدبير سلسلة تفجيرات ضد عرب من بينهم النائب في الكنيست عصام مخول. 

وأعتقل اليران غولان (22 عاما) في وقت سابق هذا الشهر من منزله بمدينة حيفا الشمالية حيث قالت الشرطة انها عثرت على معمل لتصنيع متفجرات و30 قنبلة. 

وورد في عريضة اتهام لغولان سلمت الثلاثاء لمحكمة في حيفا أربع وقائع بالشروع في القتل في سلسلة تفجيرات شنت منذ منتصف عام 2001. 

وكانت الضحية الوحيدة لعشر قنابل يزعم أن جولان صنعها وزرعها امرأة أصيبت بجروح في انفجار قنبلة زرعت عند باب مسجد في حيفا في اب/أغسطس عام 2001. 

واتهم غولان كذلك بوضع متفجرات تحت سيارة عصام مخول العضو العربي في الكنيست في تشرين الاول/اكتوبر الماضي مما أدى الى اندلاع النيران في السيارة حين أدارت زوجة مخول محركها. 

وجاء في عريضة الاتهام ان غولان حاول كذلك تفجير سيارة اثنين من عرب اسرائيل اتهمهما بالتورط في هجمات انتحارية وتفجير منزلي اسرائيليتين قال انهما تصادقان رجالا عرب. 

واتهم المشتبه فيه الاخر الكسندر رابينوفيتش (22 عاما) بمساعدة غولان في أغلب هذه الهجمات. 

والاسرائيليان هما ضمن عدد محدود من الاسرائيليين الذي اعتقلوا بسبب هجمات على عرب منذ بدء الانتفاضة الفلسطينية ضد الاحتلال الاسرائيلي قبل ثلاث سنوات ونصف السنة.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك