توجيه تهمة محاولة القتل إلى منفّذ عملية الدهس قرب البرلمان البريطاني

منشور 19 آب / أغسطس 2018 - 08:42
توجيه الاتهام يأتي بعدما دهس خاطر بسيارته مجموعة من المارة كانوا واقفين خارج البرلمان
توجيه الاتهام يأتي بعدما دهس خاطر بسيارته مجموعة من المارة كانوا واقفين خارج البرلمان

أعلنت الشرطة البريطانية أن الشاب الذي دهس أشخاصاً بسيارته قرب مقرّ البرلمان في لندن الثلاثاء، متسبّباً بإصابة ثلاثة أشخاص بجروح، وُجّهت إليه السبت تهمة “محاولة القتل”.

وقالت الشرطة إن صالح خاطر (29 عاماً)، وهو بريطاني من أصل سوداني يقيم في برمنغهام (وسط) قاد الثلاثاء سيارته فوق رصيف، ودهس شرطيين وأشخاصاً كانوا على دراجات هوائية خارج مقر البرلمان، سيمثُل الاثنين أمام محكمة وستمنستر في لندن.

وأضافت في بيان إن “توجيه الاتهام يأتي بعدما دهس خاطر بسيارته مجموعة من المارة كانوا واقفين خارج البرلمان”.

ولفت البيان إلى أنه “نظراً إلى المنهجية التي اتّبعت والمكان الذي اختير والخيار المفترض لاستهداف مدنيين وشرطيين فإن الشرطة تتعامل مع هذه القضية بصفتها متعلقة بالإرهاب”.

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” فإن خاطر وصل إلى بريطانيا في 2010 بصفة لاجئ، بعدما أقام فترة من الزمن في ليبيا، وقد تابع دراسته في برمنغهام وحصل على الجنسية البريطانية، كما حصل على رخصة من “سلطة قطاع الأمن” وعمل حارساً أمنياً في نوتنغهام.

وما ارتكبه خاطر يشبه إلى حد بعيد الاعتداء الذي وقع في آذار/مارس 2017، عندما دهس رجل مارّةً على جسر وستمنستر قبل أن تصطدم سيارته بالحواجز خارج البرلمان ليترجل منها ويهرع إلى الداخل.

وطعن منفذ الاعتداء آنذاك، وهو بريطاني اعتنق الإسلام يدعى خالد مسعود، شرطياً كان يحرس البرلمان قبل أن يطلق عناصر الأمن النار عليه ويردونه قتيلاً. وأسفر اعتداء وستمنستر عن مقتل خمسة أشخاص إضافة إلى المهاجم، وسقوط عشرات الجرحى وقد تبنّاه في حينه تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك