تونس تمنع الرئيس الفخري للاتحاد الدولي لحقوق الانسان من دخول اراضيها

منشور 14 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اعلن الرئيس الفخري للرابطة التونسية لحقوق الانسان مختار الطريفي ان سلطات مطار تونس قرطاج الدولي في العاصمة التونسية ردت الرئيس الفخري للاتحاد الدولي لحقوق الانسان باتريك بودوان لدى وصوله الى تونس واعادته بالطائرة نفسها التي اقلته من فرنسا. وقال الطريفي ان السلطات التونسية ردت بودوان في الطائرة نفسها التي نقلته من باريس الى تونس "بدون تقديم ادنى مبرر". 

وكان بودوان الرئيس السابق للاتحاد الدولي لحقوق الانسان يعتزم المشاركة اليوم الاربعاء في مؤتمر صحافي تنظمه الرابطة التونسية لحقوق الانسان حول التقرير السنوي للمرصد من اجل حماية حقوق الانسان خلال 2003. واضاف الطريفي ان مدير المركز الفلسطيني لحقوق الانسان راجي الصوراني المدعو ايضا بهذه المناسبة وصل الى مطار تونس قرطاج الاثنين "بدون مشكلة". 

ويهدف المرصد من اجل حماية حقوق الانسان الذي تاسس في تموز/يوليو 1997 بمبادرة من الاتحاد الدولي لحقوق الانسان بالاشتراك مع المنظمة الدولية لمكافحة التعذيب، الى "ايجاد رد منهجي على القمع الذي يتعرض له المدافعون عن حقوق الانسان".

مواضيع ممكن أن تعجبك