تونس مرتاحة لاطلاق بحارتها المعتقلين في ايطاليا

منشور 11 أيلول / سبتمبر 2007 - 06:20

عبرت الحكومة التونسية عن ارتياحها للافراج عن خمسة من صيادي السمك التونسيين معتقلين في ايطاليا منذ اكثر من شهر حسبما افادت وكالة تونس افريقيا للانباء مساء الاثنين.

وقالت الوكالة الرسمية ان "السلطات التونسية تعبر عن ارتياحها للافراج عن خمسة من البحارة التونسيين وتواصل مساعيها من اجل اطلاق سراح ما تبقى منهم في اقرب الاجال".

وقرر البحارة الخمسة المفرج عنهم مغادرة ايطاليا بانتظار المحاكمة في العشرين من ايلول/سبتمبر الجاري في حين ابقي ربانان حتى تسلم القضاء الايطالي الوثائق المثبتة لهويتهم حسبما افادت الجامعة التونسيين من اجل المواطنة في ضفتي المتوسط.

ومن المتوقع ان يصلوا تونس ظهر الثلاثاء.

واكدت السلطات التونسية انها تابعت "الموضوع عن كثب (...) وقامت بمساع حثيثة من اجل اطلاق سراحهم" معبرة عن "شكرها العميق" للشخصيات ومكونات المجتمع المدني التي ساهمت في "التحسيس بقضيتهم".

من جهتها وصفت سامية بيوض والدة احد البحارة المفرج عنهم "الحكم بالعادل والمنصف" مضيفة انه "قطع الطريق امام سابقة خطيرة (...) تجرم الواجب الانساني والقانوني".

وتلاحق محكمة اغريجينتي في صقلية الصيادين السبعة المنحدرين من المنستير (وسط شرق). وتتهم السلطات الايطالية هؤلاء الصيادين بانهم مهربون بينما اكدوا ان كل ما فعلوه هو اغاثة مهاجرين على وشك الغرق في البحر.

واكد الرجال السبعة انهم اغاثوا في الثامن من اب/اغسطس 44 شخصا كانوا على متن زورق مطاطي على وشك الغرق واجبروهم على الصعود على زورق صيد قبل ان ينقلوهم الى جزيرة لامبيدوزا الايطالية.

واستنكرت منظمات وجمعيات غير حكومية تونسية في بيان نشر الجمعة في تونس ملاحقة السلطات الايطالية سبعة صيادين تونسيين وطلبت بوقف محاكمتهم التي رأت انها "محاكمة العار".

كما توجه وفد من البرلمانيين الاوروبيين في وقت سابق الى اغريجينتي لمساندتهم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك