تونس: موظفو فندق يحتجزون السياح كرهائن

منشور 22 أيلول / سبتمبر 2019 - 01:22
شركة السياحة والسفر " Thomas Cook "، تعاني من مصاعب مالية
شركة السياحة والسفر " Thomas Cook "، تعاني من مصاعب مالية

قام موظفو أحد الفنادق التونسية، باحتجاز النزلاء السياح كرهائن، وطالبوا بسداد قيمة الرحلة السياحية، التي يقول السائحون، إنهم سددوا قيمتها بالفعل مسبقا للشركة السياحية التي أرسلتهم.

وقالت صحيفة "ديلي ميل"، إن موظفي فندق " Les Oranges" في تونس، أغلقوا جميع مداخل و مخارج الفندق ، وأوقفوا خدمة WiFi ، ورفضوا السماح للحافلات بدخول المنطقة التي كان من المفترض أن تنقل السياح إلى المطار.

وفي حديث مع الصحيفة، قال السائح رايان فارمير: "لا يمكننا الخروج. هذا بالفعل احتجاز رهائن".

وذكرت الصحيفة، أن سبب ما حدث، هو خشية الموظفين من أن شركة السياحة والسفر " Thomas Cook "، التي تعاني من مصاعب مالية، لن تتمكن من سداد فواتيرها.

وعلى الرغم من أن الجهات المقرضة للشركة المذكورة، وافقت بالفعل على تخصيص 900 مليون جنيه إسترليني لإنقاذها ، إلا أنها لا تزال تحتاج إلى 200 مليون جنيه، أو لدعم حكومي.

ويؤكد ممثلو الشركة، أنها ستسدد كل الفواتير، وسيتمكن السائحون من مغادرة الفندق، لكن الحكومة البريطانية تعد بالفعل خططًا لإجلاء 150 ألف سائح من زبائن الشركة في العالم. ستكون هذه العملية أكبر عملية إخلاء في تاريخ البلاد في وقت السلم ، وستكلف دافعي الضرائب 60 مليون جنيه استرليني

مواضيع ممكن أن تعجبك