ثلاثة قتلى من القاعدة في غارة باليمن والتنظيم يفرج عن 73 جنديا

منشور 29 نيسان / أبريل 2012 - 02:38
مسلحون ينتمون لجماعة انصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة على متن شاحنة صغيرة في بلدة جعار باليمن،
مسلحون ينتمون لجماعة انصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة على متن شاحنة صغيرة في بلدة جعار باليمن،

 

قتل ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة في غارة جوية استهدفت سيارتهم في شمال اليمن، فيما قال سكان إن جماعة مرتبطة بالتنظيم أفرجت الأحد عن 73 جنديا يمنيا اختطفتهم في جنوب البلاد الشهر الماضي.
وقال مصدر في اجهزة الامن اليمنية "قتل الرجال الثلاثة الذين كانوا يتنقلون بسيارة في غارة جوية" في حراب بمحافظة الجوف المحاذية للحدود مع السعودية.
واضاف المصدر القبلي ان ركاب السيارة "هم من عناصر القاعدة وكانوا قدموا لتقديم العزاء الى اسر انصار لهم يتحدرون من الجوف قتلوا في معارك في محافظة "ابين" جنوب اليمن.
وينشط تنظيم القاعدة في اليمن، خاصة في جنوب البلاد حيث يسيطر تنظيم "انصار الشريعة" التابع منذ ايار(مايو) 2011 في تنظيم القاعدة.
الى ذلك، قال سكان إن جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة أفرجت يوم الأحد عن 73 جنديا يمنيا اختطفتهم خلال حملة كبيرة في جنوب البلاد الشهر الماضي وذلك بعد وساطة رجال دين وشيوخ قبائل.
وقال سكان ببلدة جعار بجنوب اليمن والتي يسيطر عليها متشددو جماعة أنصار الشريعة إنهم رأوا جنودا يغادرون مبنى المدرسة الذي كانوا محتجزين بداخله.
وقالت الجماعة في بيان إن ناصر الوحيشي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وافق على الإفراج عنهم بعد مفاوضات مع شيوخ قبائل وعلماء دين زاروا جعار التي غير المتشددون اسمها الى إمارة وقار.
ويمثل تدخل الوحيشي دليلا آخر على صلات جماعة انصار الشريعة بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب والذي وصفه مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.ايه) ديفيد بتريوس العام الماضي بأنه "أخطر حلقة إقليمية في الجهاد العالمي".
واستغل المتشددون عاما من الاضطراب السياسي لتعزيز وجودهم في اليمن خاصة الجنوب حيث سيطروا على مساحات من الأراضي ويشنون هجمات متكررة على قوات الأمن.
واحتجزت جماعة انصار الشريعة الجنود رهائن في هجوم على مدينة زنجبار قتل خلاله اكثر من 100 مجند آخرين.
وتشعر الولايات المتحدة بالقلق بسبب العدد المتزايد للهجمات وجرأتها لهذا تستخدم الطائرات بلا طيار لاستهداف المتشددين.
وقال مسؤول محلي إن غارة بطائرة امريكية بلا طيار استهدفت عربة تقل عناصر يشتبه في انتمائها لتنظيم القاعدة في محافظة الجوف بشمال اليمن يوم الأحد. ولم يتضح عدد الركاب أو مصيرهم.
ولم يتضح ما الذي حصلت عليه الجماعة في جعار مقابل الإفراج عن الجنود. وكانت الجماعة قد هددت بعيد اختطاف الجنود بإيذائهم اذا لم تفرج الحكومة اليمنية عن إسلاميين متشددين مسجونين.
وقال صحفي يمني حضر تسليم الجنود إن الجماعة شرحت أنها تفرج عن الجنود "لوجه الله" واستجابة لنداءات أسر المحتجزين ووسطاء من القبائل المحلية.
وقال وجدي الشايب إن المتشددين دعوا صحفيين محليين ووسطاء قبليين ونشطاء في مجال حقوق الانسان وأقارب الجنود الى معقلهم في جعار لحضور مراسم التسليم. وأضاف أن الجنود الآن مع اسرهم في طريقهم الى عدن.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك