ثمانية قتلى بانفجار قذائف هاون قرب مبنى البرلمان الصومالي

منشور 25 نيسان / أبريل 2009 - 03:42

قتل ثمانية اشخاص السبت في مقديشو من بينهم اربعة تلاميذ نتيجة سقوط قذائف هاون استهدفت مقر البرلمان الصومالي، على ما علم من مصدر في الشرطة ولدى النواب.

ولم تصب اي من القذائف البرلمان، لكنها سقطت في مناطق ذات كثافة سكانية عالية في محيطه، واصابت مدرسة، على ما افادت المصادر لوكالة فرانس برس.

وصرح الشرطي محمد داود علي "سقطت عدة قذائف هاون في محيط البرلمان الذي كان منعقدا صباحا، ولم تسقط اي ضحية داخل المبنى لان القذائف سقطت بمحاذاته، وقتلت عدة اشخاص من بينهم شرطي".

وافاد الشاهد عبد الفتاح علي "قتل اربعة اطفال في مدرسة، ومدني اخر قرب فندق. كما شاهدت عدة مدنيين آخرين جرحى في المكان نفسه".

واكد الشاهد حسن معلم "رأيت جثث اربعة اطفال قتلوا بقذيفة هاون سقطت في احدى غرف الصف في مدرستهم، فيما اصيب اربعة اطفال غيرهم بجروح".

وافاد عنصر في الفريق الطبي في مستشفى كيساني في شمال مقديشو ان جريحين توفيا متاثرين بجروحهما.

وصرح محمد علي نور في حديث هاتفي "توفي شخصان متاثرين بجروحهما. احدهما امرأة. ويعالج عدة اشخاص اخرين اصيبوا بجروح خطيرة".

وقال النائب محمد علي ديري ان الجلسة البرلمانية علقت بضع دقائق بعد سقوط القذائف.

ولم تتبن اي جهة الاعتداء حتى ظهر السبت لكن حركة الشباب الاسلامية المتطرفة غالبا ما تستهدف ممثلين رسميين عن الحكومة.

ويشن الشباب تمردا في الصومال، واعربوا مؤخرا عن معارضتهم لنظام الرئيس الاسلامي المعتدل شريف شيخ احمد الذي انتخب في اواخر كانون الثاني/يناير، وتوعدوا بمواصلة هجماتهم على القوات الحكومية لدفع الرئيس الى التنحي.

وتشهد الصومال حربا اهلية منذ 1991.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك