ثمانية قتلى بمدرسة في فنلندا

منشور 07 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 10:02

قتل سبعة اطفال حين فتح زميل لهم النار في مدرسة في جنوب فنلندا يوم الاربعاء بعد ساعات من نشر لقطات فيديو بموقع يوتيوب على الانترنت تتنبأ بوقوع مذبحة هناك.

وقتلت مديرة المدرسة ايضا. ومشى المسلح عبر مدرسة يوكيلا العليا يطلق النار من فصل الى اخر بمسدس عيار 0.22 . ونقل الى المستشفى بعدما اصاب نفسه في الرأس.

وقال قائد الشرطة ماتي توخانن في مؤتمر صحفي "قتل خمسة اولاد وبنتان وامرأة بالغة."

وافاد في وقت لاحق ان المرأة هي مديرة المدرسة الواقعة في بلدة توسولا التي يسكنها 35 الف نسمة وتقع على مسافة 60 كيلومترا من هلسنكي.

وأظهرت لقطات الفيديو التي صاحبتها موسيقى اغنية تسمى "رصاصة شاردة" لقطة ثابتة لمبنى منخفض يبدو انه مدرسة يوكيلا العليا. وتمزقت الصورة لتكشف عن لقطة ملطخة باللون الاحمر لرجل يشير بمسدس الى الكاميرا.

وقال كيم كيورو الذي كان يدرس بأحد الفصول حين بدأ اطلاق النار ان المسلح "كان يتحرك بصورة منتظمة عبر ممرات المدرسة.. يدق على الابواب ويطلق النار عبر الابواب."

واضاف "بدا الامر كأنه غير حقيقي.. تلميذ درست له بنفسي يعدو تجاهي ويصرخ وفي يده مسدس."

وقال المفتش تيمو ليبالا رئيس التحقيقات الميدانية بالشرطة انه "حين وصلت الشرطة كانت الفوضى تسود المكان.. وكان التلاميذ يقفزون من المبنى عبر النوافذ."

ورغم ان فنلندا بها ثالث اكبر معدل في العالم لامتلاك المسدسات لكل فرد الا ان الحوادث العنيفة نادرة في المدارس الفنلندية.

وافادت وسائل اعلام فنلندية ان اربع حوادث طعن وقعت بالمدارس منذ عام 1999 . ولم يتسبب اي منها في سقوط قتلى.

وقال رئيس الوزراء الفنلندي ماتي فانهانن ان اطلاق النار "حادث حزين بصورة بالغة".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك