جبهة التوافق تطالب بالرجوع عن قرار اغلاق مقر هيئة علماء المسلمين

منشور 15 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 11:26
عبرت جبهة التوافق (سنية) الخميس عن "اسفها الشديد" لقرار الوقف السني اغلاق مقر هيئة علماء المسلمين واذاعتها في بغداد فيما اتهم رئيس الوقف السني الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي الهيئة ب"دعم تنظيم القاعدة".

وقال عدنان الدليمي رئيس جبهة التوافق والامين العام لمؤتمر اهل العراق "نحن نأسف اشد الاسف لما جرى ظهر يوم امس الاربعاء بين ديوان الوقف السني وهيئة علماء المسلمين".

وكانت قوة تابعة للوقف السني اغلقت مقر الهيئة العام في مسجد ام القرى في منطقة الغزالية في بغداد بامر من الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي رئيس الوقف على افاد بيان للهيئة.

واعتبر الدليمي القرار الذي اتخذه ديوان الوقف السني في حق مقر الهيئة ومقر اذاعة ام القرى ب"الفعل المؤسف" وطلب من "الوقف السني الرجوع عن قرار غلق مقر الهيئة ومبنى اذاعة ام القرى". ودعا في بيان اصدره مكتبه "الاخوة في هيئة علماء المسلمين والاخوة في ديوان الوقف السني الى نبذ الخلافات والابتعاد عن الافعال التي تؤدي الى شق الصف والفتنة".

واضاف "علينا ان نواصل الليل بالنهار من اجل رص الصف ورأب الصدع والتخندق بخندق واحد لمواجهة اعدائنا ممن يسعون لابادتنا وهدم ديواننا وهيئتنا وجبهتنا وكل صرح من صروحنا".

وكان الضاري دعا في تشرين الاول/اكتوبر الماضي الى عدم الالتحاق "بمجالس الصحوة" التي تقاتل تنظيم القاعدة قائلا ان القاعدة "منا ونحن منها".

بدوره اتهم الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي رئيس الوقف السني هيئة علماء المسلمين بالوقوف مع تنظيم القاعدة ضد ابناء الشعب العراقي.

وقال السامرائي الذي يعد من ابرز علماء الدين السنة "نحن نرجو من هيئة علماء المسلمين الا تقف مع القاعدة ونريد منها ان تقف مع ابناء الشعب العراقي فالشعب كله نهض ولا يحق للهيئة ان تقف بوجه كل عراقي انتفض مما تسبب به القتل".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك