جدل حول تصريحات نصر الله لـ"فردا نيوز" التي نفاها الحزب

منشور 14 آذار / مارس 2018 - 07:31
قال ناشطون إن نصر الله "يقول ما يحلو له"، لعلمه بغياب المحاسبة القانونية عليه
قال ناشطون إن نصر الله "يقول ما يحلو له"، لعلمه بغياب المحاسبة القانونية عليه

ثار جدل في مواقع التواصل الاجتماعي بلبنان، بعد التصريحات المنسوبة للأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، أدلى بها لموقع "فردا نيوز" الإيراني.

 

ورغم نفي حزب الله للتصريحات، إلا أن ناشطين أوضحوا أن "تقديم ولاية الفقيه على الدستور اللبناني بالنسبة لنصر الله، أمر غير مستبعد"، وفق قولهم.

 

وقال الموقع الإيراني، إن نصر الله، وخلال حضوره تجمعا للجالية الإيرانية في لبنان، قال إن "أهالي جزين كانوا شيعة، وكل من طرابلس وصيدا كانتا شيعيتين قبل مئة عام".

وتابع نصر الله، بأن "الحزب لا يقاتل في سوريا من أجل بشار الأسد، بل من أجل التشيع، ولولا حزب الله وإيران لسقطت سوريا، الشيعة اليوم في ذروة قوتهم بالمنطقة".

ودعا ناشطون إلى تدخل رئيس الوزراء سعد الحريري، ووزير الخارجية جبران باسيل من أجل الرد على تصريحات نصر الله.

 

وقال ناشطون إن نصر الله "يقول ما يحلو له"، لعلمه بغياب المحاسبة القانونية عليه، وفق قولهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك