جدل في الكويت حول مشروع لبناء مسجد لطائفة البهرة الاسلامية الهندية

منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 03:08
اثار طلب تقدم به وزير الشؤون الاسلامية في الكويت عبدالله معتوق من اجل بناء مسجد لطائفة البهرة الهندية الاسلامية، جدلا واسعا بين الليبراليين والاسلاميين المتشددين في هذا البلد.

وهدد النائب الاسلامي البارز وليد الطبطبائي باستجواب وزير الشؤون الاسلامية في البرلمان اذا لم يسحب طلبه الذي سبق ان رفضه المجلس البلدي في الكويت.

وكانت اللجنة التقنية في المجلس البلدي رفضت الاسبوع الماضي تخصيص قطعة ارض مساحتها 6500 متر مربع لتشييد مسجد لطائفة البهرة بحجة انه لا يوجد بين اتباعها الـ25 الفا المقيمين في الكويت، أي مواطن كويتي.

واعتبر الطبطبائي ان الطلب الذي تقدم به الوزير امام اللجنة "مخالف للشريعة وللقوانين والمصالح الوطنية" وشكك في اسلام هذه الطائفة الشيعية الاسماعيلية ومعقلها اقليم غوجرات الهندي.

وفيما رحب عدة نواب اسلاميين وشخصيات متشددة بقرار المجلس البلدي، انتقد برلمانيون وليبراليون هذا القرار الذي رأوا فيه انتهاكا لحقوق الانسان الاساسية.

واعتبرت الجمعية الكويتية لحقوق الانسان ان قرار المجلس البلدي يخالف الدستور الكويتي الذي يضمن حرية المعتقد.

وبحسب هذه الجمعية، فان البهرة مسلمون ولديهم مساجد في الامارات والبحرين، وكذلك في الولايات المتحدة وبريطانيا.

ودعت الجمعية رئيس الوزراء الشيح ناصر محمد الاحمد الصباح الى سحب قرار المجلس البلدي.

من جهته، شرح معتوق انه تقدم بالطلب باسم الحكومة الكويتية التي وافقت مؤخرا على منح البهرة قطعة ارض لبناء مسجد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك