جريحان بغارة اسرائيلية والمقاومة تدرس طلب حماس وقف قصف المعابر

منشور 13 أيلول / سبتمبر 2007 - 08:37

اصيب ناشطان في غارة جوية اسرائيلية استهدفت سيارة مدنية في شمال قطاع غزة، فيما اعلنت الفصائل انها تدرس طلب حماس وقف اطلاق الصواريخ على المعابر لكنها تعهدت بمواصلة القصف عبر الحدود خلال رمضان.

وقال شهود "اصيب اثنان من اعضاء الجهاد الاسلامي بجروح طفيفة نتيجة صاروخ اطلقته طائرة اسرائيلية اصاب مباشرة سيارة من نوع رينو كانت تسير على الطريق الرئيسي في شمال قطاع غزة".

وذكر احد الشهود ان الناشطين الذين كانوا داخل السيارة "تمكنوا من الفرار قبيل ارتطام الصاروخ بالسيارة لكن اثنين منهم اصيبا بجروح".

واكد متحدث باسم الجيش الاسرائيلي حصول "غارة جوية استهدفت سيارة في جباليا". وقال ان السيارة كانت تقل مجموعة "كانت تتحضر لاطلاق صواريخ باتجاه اسرائيل". واكد انه تمت اصابة السيارة.

وتاتي الغارة بعد يومين على هجوم بالصواريخ شنه ناشطون فلسطينيون انطلاقا من قطاع غزة واستهدف قاعدة عسكرية اسرائيلية في جنوب اسرائيل واسفر عن جرح 69 جنديا اسرائيليا.

وتبنت العملية مجموعتان فلسطينيتان مسلحتان هما الجهاد الاسلامي ولجان المقاومة الشعبية.

ورحبت حماس التي تسيطر على قطاع غزة بالعملية معتبرة انها تندرج في اطار "المقاومة المشروعة".

قصف اسرائيل

الى ذلك، اعلنت الفصائل انها تدرس طلب حماس وقف اطلاق الصواريخ على المعابر لكنها تعهدت بمواصلة القصف عبر الحدود خلال رمضان.

ودعت حكومة حماس المقالة في قطاع غزة الفصائل الخميس الى وقف اطلاق الصواريخ وقذائف المورتر على المعابر الحدودية مع اسرائيل والتي تستخدم في جلب الطعام وامدادات اخرى الى القطاع.

وقال متحدث باسم الحكومة ان هذه الهجمات يجب ان تتوقف "للمحافظة على مصالح الشعب الفلسطيني" وخاصة اثناء شهر رمضان.

وقالت فصائل انها ستبحث الطلب فيما يتعلق بالمعابر لكنها اوضحت انها لا تعتزم وقف الهجمات عبر الحدود على اسرائيل. وأطلق صاروخان على الاقل على اسرائيل في وقت مبكر الخميس.

واغلقت نقاط عبور الحدود في غزة منذ ان سيطرت حماس على القطاع الساحلي في حزيران/يونيو. لكن اسرائيل تسمح لمنظمات الاغاثة باسخدام معابر أصغر من بينها كرم ابو سالم وناحال عوز واريز وصوفا لنقل اغذية وادوية ووقود وامدادات رئيسية اخرى لسكان القطاع البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة.

وأجبرت هجمات الصواريخ على هذه المعابر منظمات الاغاثة على ان توقف مؤقتا بعض الشحنات.

ولم يتضح ان كانت الفصائل ستستجيب لدعوة حماس. وقال خضر حبيب وهو من زعماء الجهاد الاسلامي ان الجماعة تدرس هذا الطلب.

وقالت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحماس انها مستعدة للدفاع عن غزة ضد اي توغل اسرائيلي واسع النطاق. وقال ابو عبيدة المتحدث باسم حماس ان الحركة ستلقن الاحتلال دروسا جديدة ومؤلمة.

وقالت جماعة متحالفة مع حماس هي لجان المقاومة الشعبية انها بدأت ما وصفته بأنه حملة لتكثيف نيران الصواريخ على اسرائيل طوال شهر رمضان. وأصدرت حركة الجهاد الاسلامي تهديدا مماثلا الاربعاء.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك