جلسة طارئة لمجلس الأمن حول سوريا بطلب من روسيا

منشور 06 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 08:15
مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا
مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة حول سوريا الجمعة غداة تحذير مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا من أن الأحياء الشرقية لحلب ستدمر بالكامل بحلول نهاية العام، إذا ما استمرت الغارات الجوية الروسية وغارات النظام السوري ، بحسب دبلوماسيين.

وقال الدبلوماسيون إن الجلسة التي دعت إليها روسيا ستتخللها عند الساعة 14,00 ت غ إحاطة عن الوضع في سوريا يقدمها دي ميستورا عبر الفيديو من جنيف.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحفي يوم الخميس إن روسيا تدرس مشروع قرار قدمته فرنسا لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن الصراع في سوريا.

وقال لافروف الذي كان يتحدث إلى جوار وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو إن روسيا ستقترح تعديلاتها الخاصة على مشروع القرار وتأمل أن توضع في الاعتبار.

وأضاف لافروف أيضا أنه لم يسمع قط وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يقول إن الصراع السوري يمكن تسويته بالسبل العسكرية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الحكومة الأمريكية تواصل مناقشاتها الداخلية عن الخيارات غير الدبلوماسية للتعامل مع الحرب في سوريا، على الرغم من التحذير الروسي اليوم الخميس من عواقب توجيه ضربات إلى مواقع جيش النظام السوري.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي “رأيت التصريحات التي صدرت عن موسكو. على الرغم من هذه التصريحات .. تلك المناقشات مستمرة داخل الحكومة الأمريكية”.

جاءت تصريحاته عقب بيان من وزارة الدفاع الروسية قال إن على الولايات المتحدة التفكير بحذر في العواقب التي يمكن أن تنتج عن توجيه ضربات لمواقع جيش النظام السوري، لأن ذلك سيهدد أيضاً الجنود الروس.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك