جماعة اسلامية تعلن مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري في دمشق

منشور 29 نيسان / أبريل 2012 - 09:54

 أعلنت جماعة اسلامية تطلق على نفسها اسم جبهة النصرة لاهل الشام يوم الاحد مسؤوليتها عن تفجير انتحاري أدى الى مقتل ما لا يقل عن تسعة اشخاص في العاصمة السورية دمشق يوم الجمعة.
وقالت الجماعة ان المهاجم يدعى ابو عمر الشامي وانه فجر عبوته الناسفة وسط 150 من أفراد قوات الامن تجمعوا امام مسجد زين العابدين في حي الميدان بدمشق.
ولم يتسن التحقق من صحة البيان.
وكانت الجماعة أعلنت مسؤوليتها ايضا عن تفجير انتحاري في يناير كانون الثاني في حي الميدان وتفجيرات اخرى في دمشق وفي مدينة حلب الشمالية.
وقالت الجماعة في بيان نشر في منتدى الشموخ الاسلامي على الانترنت ان تفجير الجمعة استهدف "المعتدين الذين يحاصرون بيوت الله" لمهاجمة المصلين بعد صلاة الجمعة.
ويكافح الرئيس السوري بشار الاسد انتفاضة مستمرة منذ 13 شهرا بدأت كحركة احتجاجية سلمية في أغلب أنشطتها لكنها أصبحت ذات طابع قتالي متزايد.
وتقول الامم المتحدة ان القوات الحكومية قتلت 9000 شخص لكن السلطات السورية تنحي باللائمة في اعمال العنف على متشددين مدعومين من الخارج وتقول ان اكثر من 2600 من أفراد الشرطة والجيش قتلوا.
وذكرت وسائل الاعلام الحكومية انه تم تشييع 22 من افراد قوات الامن الى مثواهم الاخير يوم السبت وبينهم ستة ممن قتلوا في انفجار حي الميدان.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك