مطالبات بأداء صلاة الغائب على خاشقجي في الحرمين الشريفين

منشور 23 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 01:30
دائما ما كان خاشقجي يتحدث عن حبه واشتياقه للمدينة المنورة
دائما ما كان خاشقجي يتحدث عن حبه واشتياقه للمدينة المنورة

طالب ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي من السلطات السعودية السماح بإقامة صلاة الغائب على الكاتب جمال خاشقجي، في الحرمين الشريفين.

 

وقال ناشطون إنه من الواجب على الحكومة، كأقل بادرة "تكفير عن ذنبها"، إقامة صلاة الغائب في الحرم المكي والمسجد النبوي على خاشقجي.

 

وأوضح ناشطون أن وصية خاشقجي يجب على الحكومة تنفيذها أيضا، وهي دفنه في البقيع بالمدينة المنورة.

 

ودائما ما كان خاشقجي يتحدث عن حبه واشتياقه للمدينة المنورة، والمسجد النبوي، ورغبته في زيارتها.

 

وقال قبل عدة شهور، إن من حرمه من زيارتها هو من اعتقل سلمان العودة وعصام الزامل وغيرهم، في إشارة إلى صاحب القرار في السعودية.

 

وكانت وكالة الأنباء السعودية "واس" ذكرت أن الملك سلمان بن عبد العزيز عزّى أسرة خاشقجي، بعد اعتراف الحكومة بأن 15 شخصا من رجالاتها قاموا بقتله داخل القنصلية السعودية باسطنبول.

مواضيع ممكن أن تعجبك