جميل السيد اتهم جنبلاط بالجنون.. والأخير: ما زلت مجنونا

منشور 08 حزيران / يونيو 2018 - 07:01
 الزعيم الدرزي وليد جنبلاط
الزعيم الدرزي وليد جنبلاط

قالت صحيفة لبنانية إن مدير عام جهاز الأمن العام الأسبق، اللواء جميل السيد، المقرب من حزب الله، اتهم الزعيم الدرزي وليد جنبلاط بـ"الجنون".

 وبحسب ما نقلت صحيفة "الأخبار"، فإن جميل السيد، خلال جلسة في تحقيقات اغتيال رفيق الحريري -حضرها كشاهد-، قال إن جنبلاط "أصبح مجنونا" بعد محاولة اغتيال مروان حمادة، وبعد اغتيال الحريري بات "رأس الحربة ضد سوريا".

 بدوره، رد جنبلاط على التصريحات التي أدلى بها جميل السيد، بنشر صورة تجمعه برفيق الحريري قبل اغتياله.

 وعلق عليها: "يا سيادة اللواء جميل السيد. شكرا على وصفي بالمجنون بعد محاولة اغتيال مروان حمادة، ولاحقا بعد اغتيال الحريري".

 وتابع: "أذكركم بأنني ما زلت مجنونا. لقد دخلوا على دم كمال جنبلاط، وخرجوا على دم رفيق الحريري"، في إشارة إلى دخول وخروج القوات السورية من لبنان.

 وختم جنبلاط قائلا: "هل لي أن أذكركم بأن بشار الأسد صديقكم، اغتال شعبا بأسره، ألا وهو الشعب السوري".

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك