جنبلاط مطمئن لقناعة الروس بأنه لا يخفي أحدا من داعش والنصرة

منشور 21 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 02:24

واصل رئيس اللقاء الديمقراطي النائب اللبناني السابق وليد جنبلاط مسلسل تغريداته المثيرة للجدل، التي يتبعها برموز ساخرة، حيث قال إنه اطمأن على وضعه بالنسبة لروسيا.

 

وقال جنبلاط في سلسلة تغريدات: "يبدو أن الأخبار جيدة وفقا للصحفي جان عزيز الذي يرافق الوزير جبران باسيل في زيارته إلى موسكو. استطاعوا إقناع الجانب الروسي بأنني لا أخفي أيا من أعضاء النصرة، أو داعش في المختارة".

 

وتابع: "أدين لهم كثيرا، فإقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليس بالأمر السهل، كما تعلمون. إذن، الليلة سأنام في سريري في المختارة، بعدما أمضيت أسبوعا كاملا مختبئا في الكهوف والأودية من الطائرات الروسية من دون طيار. لكنني بأمان الآن".

 

وأضاف قائلا: "بالمناسبة، لم أخبر تيمور كي لا أخيفه، لكننا كنا نتبادل الرسائل باستخدام الحمام، لأن ذلك أكثر أمانا من الـApple. ولحسن الحظ لم يكن الطقس باردا، لكني أملك معطفا من الفرو، أما الآن أنا بحاجة إلى النوم، لأنني أشعر بأنني تعرضت لنوبة برد".

 

وكان جنبلاط سخر في وقت سابق من مساء الجمعة من وزير خارجية لبنان جبران باسيل، الذي يجري مباحثات مع نظيره الروسي في موسكو.

 

حيث قال جنبلاط: "وفق آخر أخبار الطيران المدني اللبناني، فإن الروس أبلغونا بإقفال أجوائنا ثلاثة أيام، لا أكثر ولا أقل، وهذا أتى بمثابة أمر. فهل الوزير باسيل على علم بهذا الأمر، أم لا".

 

وأكمل بتغريدة ساخرة: "يا لها من زيارة ناجحة لموسكو".

 

وعلى غير عادته في "تويتر"، أنهى وليد جنبلاط سلسلة تغريداته، بتغريدة خلت من أي سخرية أو مزاح، حيث قال: "لا نريد أن نصبح حيّا من موسكو وهناك الحد الأدنى من احترام السيادة اللبنانية".

مواضيع ممكن أن تعجبك