جندي أفغاني يفتح النار على قوات من حلف الأطلسي

منشور 30 كانون الأوّل / ديسمبر 2009 - 01:19
فتح جندى أفغانى النار على قوات تابعة لحلف شمال الأطلسى (الناتو) غربي البلاد الأربعاء، مما أسفر عن مقتل جندى أمريكى وإصابة جنديين إيطاليين.

وذكر بيان لقوة المساعدة الامنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي في البلاد أن جنديا أمريكيا لقي حتفه فى الحادث.

وقال الجنرال خير محمد خاواري المسئول العسكري بالمنطقة إن جنديين إيطاليين أصيبا فى الحادث الذى وقع في منطقة بالا مورجاب بإقليم باديجس.

وأضاف إن قوات الحلف ردت بإطلاق النار لتصيب الجندي الأفغانى الذي يعتقد بأنه يعانى من مشاكل عقلية. وبحسب البيان، تعمل إيساف حاليا مع الشركاء الافغان للتحقيق فى الحادث.

ويذكر أن أكثر من 500 من جنود قوات الحلف لقوا حتفهم العام الجارى، الذى يعد الاكثر دموية للقوات الدولية منذ الاطاحة بنظام طالبان أواخر عام 2001. كما لقي 311 جنديا أمريكيا حتفهم خلال العام الجاري، مقابل 155 جنديا العام الماضي.

ويتمركز أكثر من 110 ألف جندى من القوات الدولية من 43 دولة فى أفغانستان.

ومن المتوقع وصول 37 ألف جندى إضافى من الولايات المتحدة ودول أخرى أعضاء في حلف الاطلس إلى أفغانستان بحلول الصيف المقبل.

ومن جهة أخرى، تظاهر مئات الطلاب الأفغان الاربعاء في جلال أباد (شرق) ضد القوات الغربية المتهمة بقتل تلاميذ خلال عملية السبت.

وقال صحافي من وكالة فرانس برس إن الطلاب الذين جاء معظمهم من جامعة ولاية ننغرهار اغلقوا شوارع جلال اباد عاصمة الولاية وساروا وهم يرددون (الموت لاوباما) و(الموت للقوات الاجنبية).

وهدد الطلاب في بيان أن الحكومة يجب ان تمنع هذه العمليات الاحادية الجانب أو سنحمل الاسلحة بدلا من الاقلام وسنقاتلهم.

وكان الرئيس الافغاني حميد كرزاي اتهم الاثنين القوات الدولية بقتل عشرة مدنيين بينهم ثمانية تلاميذ في عملية السبت الماضي في ولاية كونار المجاورة لننغرهار.

وقالت قوات حلف شمال الاطلسي انها لم تشن أي عملية في المنطقة السبت لكن مسؤولي الحلف في كابول قالوا إن القوات الخاصة الامريكية كانت تعمل في المنطقة حينذاك.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك