جنرالات بريطانيا ينتقدون السياسة الاميركية في العراق

منشور 02 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:48

بعد قائد الجيش السابق اثناء التدخل العسكري ضد نظام صدام حسين انتقد جنرال بريطاني ثان الادارة الاميركية لمرحلة ما بعد الحرب على العراق ووصفها بانها "خاطئة تماما" وذلك في تصريحات نشرتها صحيفة صنداي ميرور الاحد.

وقال الجنرال تيم كروس الذي كان يحمل اعلى مسؤول يعنى بالتخطيط لما بعد الحرب اثر سقوط صدام حسين "ليس هناك ادنى شك الان بعد مرور الوقت ان الخطة الاميركية لمرحلة ما بعد الحرب خاطئة تماما وان عددا كبيرا منا كنا نخشى ذلك في تلك الفترة".

وكان قائد الجيش البريطاني لدى بدء التدخل العسكري في العراق الجنرال مايك جاكسون اعتبر في سيرة ذاتية بعنوان "سولدجير" (جندي) نشرت صحيفة "دايلي تلغراف" مقتطفات منها السبت ان السياسة الاميركية في العراق "في افلاس فكري".

وعلى غرار الجنرال جاكسون شن الجنرال كروس هجوما شديدا بحسب دايلي ميرور على وزير الدفاع الاميركي في تلك الفترة دونالد رامسفلد.

وقال كروس الذي كان في 2003 مساعد رئيس قسم المساعدة الانسانية واعادة الاعمار في التحالف "منذ البداية كنا قلقين جدا لنقص الدقة في خطة ما بعد الحرب وليس هناك ادنى شك ان رامسفلد كان في صلب العملية".

واضاف "لقد تناولت الغداء مع رامسفلد في واشنطن قبل الاجتياح في 2003 وعبرت له عن قلقي لجهة ضرورة تدويل اعادة اعمار العراق والعمل بشكل وثيق مع الامم المتحدة وكذلك لعدد القوات الضروري لحفظ الامن والمساعدة على اعادة الاعمار".

واكد الجنرال البريطاني "انه لم يشأ الاصغاء لهذه الرسالة. وان الاميركيين كانوا مقتنعين اصلا ان العراق سيخرج بسرعة نسبيا من كل ذلك كديمقراطية مستقرة".

وروى ايضا لدايلي ميرور "انا شخصيا واخرون اكدوا ان الامور لن تكون بهذه السهولة لكنه لم يأبه لهذه الملاحظات وقد رفضها".

مواضيع ممكن أن تعجبك