جنرال اسرائيلي: سنتعامل بقوة نيران كثيفة مع حزب الله

منشور 08 آب / أغسطس 2022 - 08:21
مقاتل من حزب الله اللبناني
مقاتل من حزب الله اللبناني

أكد الجنرال الاسرائيلي عاموس يادلين، أن جيش بلاده سيتعامل بقوة مع حزب الله أكثر من الطريقة التي تعامل بها مع الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وأنه على الحزب التفكير مرتين قبل الإقدام على أي معركة مع "اسرائيل".

وقال الجنرال " عاموس يادلين رئيس معهد أبحاث الأمن القومي والرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، إن "حزب الله اللبناني سيفكر مرتين في أي مواجهة، وسيفكر في قضية منصة كاريش بشكل خاص بعد العملية العسكرية على قطاع غزة.

وكان القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، قد اعلن في وقت سابق عن أن “حزب الله لديه 100 ألف صاروخ جاهز لفتح باب جهنم على إسرائيل”، مع تأكيده “أن الفلسطينيين ليسوا وحدهم في مواجهة إسرائيل”.

واضاف عاموس يادلين، صباح اليوم الاثنين، في تصريح للاذاعة الاسرائيلية ان أهداف العملية التي اطلقت عليها اسرائيل اسم "الفجر الصادق" كانت محدودة، ونتائجها حققت زيادة وقوة للردع الإسرائيلي".

واشار إلى، أن "نصرالله" ينظر ويرى دقة المخابرات الإسرائيلية في معرفة اماكن اختباء القادة، وان دولة إسرائيل تعرف أيضا كيفية ربط النيران بدقة ".

وأكمل: "حزب الله عليه ان يفكر مرتين وان يستخلص النتائج الذي رآها في العملية الاخيرة كرادع له في قضية الحدود البحرية الجنوبية". وفق صحيفة معاريف العبرية.

وشدد يادلين، على أن "اسرائيل ستتعامل بقوة مع حزب الله اكثر من تعاملها مع الجهاد الاسلامي".

حسن نصر الله

وأكد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، أن “ما حصل على غزة هو عدوان إسرائيلي واضح ومكشوف وابتدائي، لم يخرج شيء من غزة حتى يقول أنا ردّيت على غزة مثلما عادة يتذرّع، لا هذا اعتداء ابتدائي وما حصل هو جريمة مباشرة وموصوفة. وعلى كل شريف في هذا العالم أن يُدينها، وكل ساكت عن إدانة هذه الجريمة مُدان”.

وتوجّه إلى العدو الاسرائيلي بالقول “كل ما تَفعله وكل ما تَقوله أيها العدو لا يمكن أن يُؤثّر لا في إرادتنا ولا في معنوياتنا، ولا في قرارنا شيئاً على الإطلاق. نحن نَثق بربنا، نثق بأنفسنا، ونثق بقوتنا، ونثق بضعفك وهزالتك وجبنك. وأنا أنصح العدو الذي يُوجّه هذه الرسائل أن يَكفّ عن توجيهها لأنه في لبنان هو لا ينتظر على الإطلاق أن المقاومة ستسكت عن عدوان ما، أو عن انتقاص ما من حقوقنا هذا الأمر ليس وارداً، وكل الحرب النفسية والتهديدات التي يَخرج بها وآخرها خرج وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال الآن، لو خرج وزير الزراعة نقول عنده منكوش مثلًا، لكن وزير المالية يُهدّد بمسح الضاحية الجنوبية، “فيك تحكي ما تريد” وأنا لن أردّ على هذا التهديد، لن أردّ على هذا التهديد والأيام بيننا. وأنتم تعلمون أن المقاومة اليوم أشد عودًا، وأقوى وقودًا من أي زمن مضى”.

فيلق القدس

وكان قائد "فيلق القدس" الإيراني، إسماعيل قاآني، قد قال، إن حزب الله، سيوجه الضربة الأخيرة للإحتلال الإسرائيلي، في الوقت المناسب، لإزالته من الوجود.

ولفت إلى أن "أبناء جبهة المقاومة يخططون لتوجيه الضربة الأخيرة للكيان الصهيوني في الوقت المناسب (...) إن أبناء حزب الله بقضائهم على هذا الكيان المزيف سيحققون أمل الإمام الخميني ألا وهو محو إسرائيل من الخريطة والكرة الأرضية".

وقال إن إيران تدعم قوات حزب الله بقدر ما تستطيع، رغم أنهم حققوا تقدمًا جيدًا وفقًا لقدراتهم الحالية التي توفر جميع احتياجاتهم داخليا.

مواضيع ممكن أن تعجبك