جنود إسرائيليون يهاجمون نعش سيدة فلسطينية في الخليل (فيديو)

منشور 01 تمّوز / يوليو 2022 - 02:57
جنود إسرائيليون يهاجمون نعش سيدة فلسطينية في الخليل

هاجم جنود اسرائيليون نعش امرأة فلسطينية أثناء محاولة نقلها إلى داخل بلدة بيت أمر، شمالي مدينة الخليل بالضفة الغربية، وكادوا يسقطونه عن على اكتاف حامليه، في تكرار لما حصل خلال جنازة شيرين أبو عاقلة في القدس.

وقالت وكالة "شهاب" الفلسطينية أن قوة إسرائيلية منعت إدخال نعش نايفة الطوس، شقيقة الأسير محمد الطوس المعتقل منذ عام 1985، إلى بلدتها شمالي الخليل، دون أي سبب.

وأفادت بأن الجنود الإسرائيليين دفعوا الجثمان أكثر من مرة وحاولوا إسقاطه كما فعلوا مع جنازة الصحفية والإعلامية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، في 11 مايو الماضي.

وأشارت وسائل إعلام فلسطينية بأن الشبان الحاملين لنعش جثمان المواطنة المتوفية تصدوا لعناصر الجيش الإسرائيلي، وسعوا لإدخاله بالقوة إلى داخل البلدة من أجل دفنها في مقبرتها، رغم إطلاق الجنود الإسرائيليين لقنابل الغاز والصوت بالمكان، وهو الأمر الذي أدى لإصابة بعضهم بالاختناق.

وأكدت المصادر ذاتها أنه ورغم الاعتداء تمكن المواطنون من مواراة الجثمان في المقبرة.

مواجهات في الضفة

الى ذلك، أُصيب، الجمعة، 17 فلسطينيا بجروح، والعشرات بالاختناق، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، في مواقع متفرقة بالضفة الغربية.

وقال مراد اشتيوي، منسق مسيرة كفر قدّوم، في بيان وصل وكالة الأناضول، إن الجيش الإسرائيلي استخدم الرصاص المعدني، وقنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المسيرة المنددة بالاستيطان.

وذكر أن 17 مواطنا أصيبوا بالرصاص المطاطي، والعشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال تفريق الجيش الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية.

وبيّن اشتيوي، أن مسيرة مركزية نُظّمت في كفر قدّوم بمناسبة الذكرى الـ 11 لانطلاق الفعاليات المطالبة بإعادة فتح مدخل البلدة الرئيسي والمغلق منذ 17عاما.

واندلعت مواجهات مماثلة في بلدات بيت دَجن، وبيتا، وقريوت، ومَسافر يطّا، أسفرت عن إصابة العشرات بحالات اختناق، بحسب شهود عيان تحدثوا لوكالة الأناضول.

وتشهد مناطق متفرقة من الضفة الغربية فعاليات أسبوعية رافضة للاستيطان على خطوط التماس مع الجيش الإسرائيلي، الذي يقوم بتفريقها وملاحقة المتظاهرين داخل قراهم وبلداتهم.

وتفيد بيانات حركة "السلام الآن" الحقوقية الإسرائيلية، بوجود نحو 666 ألف مستوطن و145 مستوطنة و140 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من حكومة إسرائيل) بالضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك