جورجيا تعلن حالة الطواريء

منشور 07 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 10:03

اعلن الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي حالة الطواريء في العاصمة الجورجية تفليس الاربعاء بعدما خاضت الشرطة معارك طاحنة مع محتجين وقال رئيس الوزراء انه كانت هناك محاولة انقلاب.

وقال رئيس الوزراء زوراب نوجيدلي عبر التلفزيون "اعلن الرئيس حالة الطواريء في تفليس وسيقدم هذا القرار للبرلمان خلال 48 ساعة."

واضاف "كانت هناك محاولة للانقلاب وإثارة الفوضى."

واشتبكت شرطة مكافحة الشغب المسلحة بالهراوات مرارا مع متظاهرين عزل في تفليس. وقال مراسلون في الموقع انها اطلقت الغاز المسيل للدموع ورصاصات مطاطية لتفريق المحتجين.

واقتحمت قوات خاصة محطة تلفزيون معارضة وألقى ساكاشفيلي باللوم على روسيا في الازمة بالجمهورية السوفيتية سابقا التي اصبحت حليفا للولايات المتحدة.

واعلن ساكاشفيلي انه سيطرد ثلاثة من الدبلوماسيين الروس من جورجيا وسيسحب سفيره من موسكو زاعما ان لديه دليلا على ان المخابرات الروسية مسؤولة عن ستة ايام من احتجاجات الشوارع.

وقال "لا يمكن ان نترك بلدنا يصبح ساحة لاعمال طائشة تتعلق بالجغرافيا السياسية من جانب دول اخرى." واضاف "ديمقراطيتنا تحتاج الى يد حازمة للسلطات."

وبعد قليل من تصريحاته قالت محطة التلفزيون المعارضة الرئيسية ايمدي ان قوات جورجية خاصة اقتحمت مبناها وان ارسالها توقف. وكانت المحطة تبث تغطية مكثفة لمظاهرات المعارضة.

وقال شهود في الموقع ان الشرطة المسلحة اجبرت الطاقم على الانبطاح ارضا وحطمت معدات ودمرت هواتف محمولة ووضعت البنادق في رؤوس العاملين.

وسبق ان أشاد ساكاشفيلي ببلده باعتباره مثالا مشرقا للديمقراطية واحترام حقوق الانسان في منطقة القوقاز المضطربة والتي يحكمها اساسا حكام مستبدون.

وفي اشارة على القلق الدولي قال الاتحاد الاوروبي انه سيرسل مبعوثه الخاص لجنوب القوقاز بيتر سيمنبي الى جورجيا لمقابلة "كل الاطراف ذات الصلة."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك