جونسون يتوقع امتداد حرب اوكرانيا حتى نهاية العام المقبل

منشور 22 نيسان / أبريل 2022 - 02:40
ارشيف

توقع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الجمعة، ان يتواصل القتال في اوكرانيا حتى نهاية العام المقبل، فيما حذر المستشار الألماني أولاف شولتس من أن الصراع المباشر بين حلف الناتو وروسيا يثير مخاطر باندلاع حرب نووية.

وأكد جونسون أن النزاع في أوكرانيا قد لا ينتهي سريعا، نظرا إلى المقاومة الصلبة التي يواجهها الغزو الروسي.

ولدى سؤاله بشأن إن كان يتفق مع تقييمات استخباراتية تفيد بأن القتال قد يتواصل حتى نهاية العام المقبل، قال للصحافيين في نيودلهي "المؤسف هو أن هذا احتمال واقعي"، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ارتكب "خطأ جسيما" حين أمر ببدء الغزو. 

وأضاف "إن الخيار الوحيد المتبقي له فعلًا هو مواصلة محاولة استخدام أسلوبه المروع".

وأشاد بالمقاومة الأوكرانية وحدد الدعم العسكري المخطط والمحتمل لأوكرانيا وجيرانها.

وقال جونسون إن إجراء مفاوضات "واقعية" لإنهاء الصراع "لا يبدو مرجحًا في الوقت الحالي" لكن أوروبا وأوكرانيا ستحتاجان في النهاية إلى مناقشة الترتيبات الأمنية المستقبلية.

وتابع "ما يريده الأوكرانيون، وأعتقد أنه ما سينالونه، هو مجموعة ضمانات أمنية من دول تفكّر مثل أوكرانيا، ضمانات أمنية حول ما يمكننا القيام به لدعمهم"، وقد يشمل ذلك الأسلحة والتدريب وتبادل المعلومات الاستخباراتية للسماح لأوكرانيا بمنع الهجمات الروسية في المستقبل.

وكان الحاكم الإقليمي لمنطقة دونيتسك الأوكرانية بافلو كيريلنكو قال الجمعة، إن مستقبل الحرب في أوكرانيا "رهن بمصير ماريوبول" المحاصرة في جنوب شرق البلاد والتي تخضع للسيطرة الروسية بشكل شبه كامل.

وأوضح في مقابلة عبر الفيديو أن "نجاح الهجوم الروسي في الجنوب رهن بمصير ماريوبول"، ووصف هذه المدينة بأنها "استراتيجية" بالنسبة إلى الأوكرانيين في دفاعهم عن المنطقة، وبالنسبة إلى الروس في رغبتهم بتأمين جسر بري إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في العام 2014.

وأضاف كيريلنكو "العدو يركز كل جهوده على ماريوبول" فيما يتحصن آخر المقاتلين الأوكرانيين في مجمع آزوفستال الضخم للمعادن مع "ما يصل إلى 300 مدني".

حرب نووية

الى ذلك، حذر المستشار الألماني أولاف شولتس، الجمعة، أن الصراع المباشر بين حلف شمال الأطلسي "ناتو" وروسيا يثير مخاطر باندلاع حرب نووية.

وقال شولتس لمجلة "دير شبيغل" الألمانية: "قلت في وقت مبكر جدًا أنه يجب علينا بذل كل ما في وسعنا لتجنب مواجهة عسكرية مباشرة بين الناتو وقوة عظمى، مثل روسيا، وهي قوة نووية".

وأضاف المستشار الألماني: "نفعل كل ما بوسعنا لمنع تصعيد يؤدي إلى حرب عالمية ثالثة، يجب منع وقوع حرب نووية".

وجاءت تصريحات شولتس في أعقاب تصاعد الانتقادات لرفض بلاده إرسال أسلحة ثقيلة إلى أوكرانيا.

وتابع قائلاً: "من الأهمية بمكان أن نفكر في كل خطوة بعناية فائقة، وننسق بشكل وثيق مع بعضنا البعض بما يخص الأزمة الأوكرانية الروسية".

وشدد على أن "تجنب أي تصعيد تجاه الناتو يمثل أولوية قصوى بالنسبة لي، لأن عواقب الخطأ ستكون مأساوية".

وفي أواخر فبراير/ شباط الماضي، أنهى شولتس سياسة ألمانيا القديمة المتمثلة في عدم إرسال أسلحة إلى مناطق الصراع، من خلال السماح بتسليم مئات الصواريخ المضادة للدبابات والصواريخ المضادة للطائرات إلى أوكرانيا.
 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك