جو بايدن ينتقد السياسة الخارجية لميت رومني

منشور 26 نيسان / أبريل 2012 - 06:23
نائب الرئيس الاميركي جو بايدن
نائب الرئيس الاميركي جو بايدن

انتقد نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الخميس السياسة الخارجية التي ينادي بها المرشح الجمهوري الى الرئاسة ميت رومني، مؤكدا ان الولايات المتحدة لا تسمح لنفسها ب"عودة الى الوراء" من شأنها ان تعزل "اميركا بدلا من ان تعزل اعداءها".
واشاد بايدن في المقابل بانجازات باراك اوباما، مختصرا اياها ببضع كلمات "اسامة بن لادن مات وجنرال موتورز عاشت".
وفي كلمته الاولى التي خصصها للسياسة الخارجية منذ انخرط في الحملة لاعادة انتخاب باراك اوباما، عبر بايدن عن رأيه بصراحة ضد رومني، مشبها نظرته للسياسة الخارجية بنظرة جورج دبليو. بوش.
واضاف نائب الرئيس الاميركي الذي كان يتحدث في جامعة نيويورك ان رومني المنافس الجمهوري المحتمل لاوباما في الانتخابات الرئاسية، "يعول على فقدان الذاكرة الجماعية لدى الشعب الاميركي. لكن الاميركيين يعرفون اننا لا يمكن ان نسمح لأنفسنا بالعودة الى الماضي. وهي عودة الى سياسة خارجية ستكون اميركا فيها وحيدة ... وتقول للعالم: +انتم إما معنا وإما ضدنا ... نطلق النار اولا ثم نطرح الاسئلة الصعبة، اذا ما طرحناها+. اننا نعزل اميركا بدلا من ان نعزل اعداءنا".
وانتقد هذه النظرة الى العالم "عبر منظار الحرب الباردة، وهي نظرة لا تمت بصلة الى حقيقة القرن الحادي والعشرين".
وقال بايدن "قبل ثلاث سنوات ونصف السنة عندما تسلمنا انا والرئيس اوباما مهامنا، كانت بلادنا تخوض حربين ... وكان تنظيم القاعدة في ذروة سطوته واسامة بن لادن فارا. وكانت تحالفاتنا تواجه خطرا شديدا، واقتصادنا الذي يشكل اساس امننا كان على وشك الانزلاق الى كساد جديد".
واضاف ان "الرئيس اوباما سارع الى اتخاذ خطوات فورية لانهاء الحرب في العراق. وقد حدد استراتيجية واضحة وموعدا لانهاء الحرب في افغانستان ... اعاد تشكيل تحالفاتنا ومكانة اميركا في العالم. وانقذ اقتصادنا من الانهيار بقرارات جريئة وغير شعبية، بما في ذلك انقاذ صناعة السيارات".
واعلن نائب الرئيس الاميركي "اذا كان يتعين علينا ان نوجز على لوحة اعلانية ما قام به انطلاقا مما ورثناه، فالأمر بالغ السهولة: +اسامة بن لادن مات، وجنرال موتورز عاشت"، مقارنا "النظرة الواضحة" للرئيس اوباما مع المواقف التي قال انها متقلبة وقديمة لميت رومني.
واضاف ان "سياسة الامن القومي للحاكم رومني تعيدنا الى الماضي، مع العلم اننا بذلنا جهودا كبيرة للخروج منه. وفي هذا الصدد، فهي لا تختلف عما اقترحه لاقتصادنا، اي العودة الى سياسات فشلت وتسببت في الكارثة التي اخرجنا منها الرئيس اوباما".
وتأكيدا على هذه التصريحات، اصدر فريق اوباما الخميس ايضا شريط فيديو جديدا قارن فيه تصريحات ميت رومني التي توجه انتقادات حادة الى السياسة الخارجية لباراك اوباما، مع بعض التصريحات المعاكسة للرئيس.
واوضح فريق حملة اوباما ان "ميت رومني يواصل تشويه الحقيقة".

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك