جيتس يأمل بخفض القوات الاميركية في العراق الى 100 ألف

منشور 15 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:07
قال الدفاع الامريكي روبرت جيتس وزير الجمعة انه يأمل بخفص حجم القوات الامريكية في العراق عن مستواها الحالي البالغ 169 الفا الى نحو 100 الف بحلول يناير / كانون الثاني 2009 عندما يتولى الرئيس المقبل لأمريكا مهام منصبه.

وكان الرئيس الامريكي جورج بوش قد أمر بخفض تدريجي للقوات في العراق خلال النصف الاول من عام 2008 بموجب خطة من قائد القوات الامريكية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس لسحب خمسة ألوية مقاتلة وعدة وحدات لمشاة البحرية الامريكية بحلول منتصف يوليو تموز القادم. ويضم اللواء المقاتل بين ثلاثة الاف وخمسة الاف فرد.

وقال جيتس انه يامل ان يتمكن بتريوس من التوصية بسحب خمسة الوية مقاتلة اخرى اي نحو 20 الف جندي في النصف الثاني من العام القادم.

وقال جيتس "يحدوني الامل ان يتمكن الجنرال (ديفيد) بتريوس عندما يعد تقييمه في مارس من قول انه يعتقد ان الخفض يمكن ان يستمر في النصف الثاني من العام بنفس المعدل الذي جرى به في النصف الاول."

وحذر جيتس خلال مؤتمر صحفي في وزارة الدفاع الامريكية من ان اي خفض سيعتمد على الظروف في العراق.

ووصف جيتس خطة خفض القوات بأنها بداية تحول في المهمة الامريكية في العراق.

معايير التقدم في العراق

من جهته قال الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الامريكية في العراق ان معايير التقدم السياسي على الصعيد الوطني العراقي مازالت مهمة للغاية على الرغم من تشديد امريكا الحالي على النجاح المحلي.

ونشرت ادارة الرئيس جورج بوش يوم الجمعة تقريرا يوضح ان العراق احرز تقدما مرضيا فيما يتعلق بتسعة معايير فقط من بين 18 معيارا وضعها اعضاء الكونجرس الامريكي.

وابلغ بتريوس رويترز في مقابلة ان هذه المعايير التي تغطي مجالات مثل إجازة قانون لاقتسام عائدات النفط بين المناطق المختلفة مازالت وسيلة مهمة لتقييم مدى التقدم في العراق.

وقال"انها مهمة جدا.

"انها مهمة بشكل جوهري ورمزي ومن الصعب القول ايهما اهم..فهي مهمة بشكل رمزي لانها تمثل قدرة كبار الزعماء العراقيين على حل القضايا الصعبة فعلا ومهمة بشكل جوهري لان لديك بعد ذلك اساسا قانونيا حقيقيا لحل بعض هذه القضايا."

وعلى الرغم من عدم وجود قانون قال بتريوس ان "من المهم بشكل كبير" اقتسام الحكومة العراقية عائدات النفط من خلال ميزانيتها.

وهذه المعايير تقيس ايضا مدى تقدم الزعماء العراقيين في تنظيم الانتخابات الاقليمية والسماح لمزيد من اعضاء حزب البعث الذي كان يحكم في عهد صدام حسين بتقلد مناصب في القطاع العام.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك