حبس النائب الكويتي السابق صالح الملا بتهمة اهانة الامير والسيسي

منشور 07 كانون الثّاني / يناير 2015 - 03:23

اوقفت السلطات في الكويت النائب الليبرالي السابق صالح الملا بتهمة اهانة امير البلاد وتوجيه انتقادات الى الزيارة التي اجراها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى الدولة الخليجية، بحسبما افاد محامي النائب السابق الاربعاء.

وامرت النيابة العامة بحبس الملا بعد توقيفه مساء الثلاثاء بسبب تغريدات عبر تويتر، بحسب ما افاد محاميه عبدالله الاحمد.

وذكر الاحمد ان موكله ابلغ بان تعليقاته على تويتر اعتبرت "مسيئة" لامير الكويت وللرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

والملا متهم بتهديد العلاقات الكويتية المصرية من خلال انتقاد السيسي.

وطالب الملا في تغريداته مرارا امير الكويت بعدم منح السيسي اي دعم مالي اضافي.

وفي احدى التغريدات، اعتبر انه يجب استرداد اي اموال اعطيت للسيسي.

واعتبر محامي الملا انه لا يوجد مبرر قانون لتوقيف موكله مطالبا بالافراج عنه فورا.

وكان ناشطون اطلقوا حملة الكترونية ضد زيارة السيسي.

واجرى الرئيس المصري اعتبارا من الاثنين زيارة استمرت يومين الى الكويت كانت الاولى له الى الدولة الخليجية، واجرى خلالها محادثات تتناول ملفات سياسية واقتصادية.

ومنحت الكويت في اعقاب عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي حزمة مساعدات لمصر باربعة مليارات دولار بينها هبة بمليار دولار ووديعة بملياري دولار، اضافة الى منتجات نفطية بمليار دولار.

وقدمت السعودية والامارات ايضا مساعدات لمصر باكثر من عشرة مليارات دولار.

وكان القضاء الكويتي اصدر عدة احكام على ناشطين ونواب سابقين بتهمة الادلاء بتصريحات مسيئة للامير.

و"المساس بالذات الاميرية" يعاقب في الكويت بالسجن حتى خمس سنوات.

مواضيع ممكن أن تعجبك