حبس داعية سلفي مصري 4 أيام على ذمة التحقيق في قضية إزدراء أديان

منشور 24 شباط / فبراير 2013 - 02:13
أحمد محمد عبد الله الشهير بأبو إسلام
أحمد محمد عبد الله الشهير بأبو إسلام

قالت مصادر قضائية إن النيابة العامة في مصر أمرت يوم السبت بحبس داعية سلفي أربعة أيام على ذمة التحقيق في قضية ازدراء أديان.

وقال بيان إن النيابة "أمرت بحبس المتهم أحمد محمد عبد الله الشهير بأبو إسلام لمدة أربعة ايام على ذمة التحقيقات الجارية معه في البلاغ المقدم ضده بشأن ازدراء الأديان."

وكان المحامي القبطي نجيب جبرائيل قدم بلاغا إلى النائب العام المستشار طلعت عبد الله ضد ابو إسلام -الذي يملك قناة الأمة التلفزيونية الدينية- اتهمه فيه بازدراء الدين المسيحي وسب نساء مصر خاصة القبطيات.

ويظهر تسجيل مصور متداول في مواقع على الانترنت ابو إسلام وهو يقول في برنامج يقدمه على قناة الأمة إن 90 بالمئة من المتظاهرات اللاتي يذهبن إلى ميدان التحرير قبطيات ووصفهن بأنهن صليبيات. وقال ايضا إنهن يذهبن إلى التحرير شبه عاريات من أجل أن يغتصبن.

وكان أبو إسلام مزق نسخة من الإنجيل أمام السفارة الأمريكية في القاهرة اثناء احتجاج في سبتمبر ايلول على فيلم مسيء للاسلام انتج في الولايات المتحدة. لكنه قال إنه مزق نسخة مترجمة من إنجيل مكتوب باللغة الإنجليزية وليس الإنجيل الذي يوجد في مصر باللغة العربية.

واحيل الداعية السلفي المؤيد للرئيس محمد مرسي إلى المحاكمة أمام محكمة جنح بالقاهرة بعد قيامه بتمزيق الإنجيل لكن مسيحيين انتقدوا السلطات لعدم حبسه في حين أمرت بحبس مسيحيين اتهموا بازدراء الإسلام.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك