حبس عضو قيادي في الحزب الحاكم بمصر

منشور 08 أيلول / سبتمبر 2007 - 06:50
أمرت محكمة جنائية مصرية يوم السبت بحبس عضو قيادي في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم وخمسة اخرين على ذمة قضية اتهموا فيها بتوريد أكياس دم غير مطابقة للمواصفات الى مستشفيات تابعة لوزارة الصحة.

وقال مصدر قضائي "قررت محكمة جنايات القاهرة اليوم حبس هاني سرور وشقيقته وأربعة اخرين على ذمة قضية أكياس الدم الفاسدة."

وأضاف أن المحكمة أرجأت نظر القضية الى يوم 11 نوفمبر تشرين الثاني.

ويشغل سرور مقعدا في مجلس الشعب عن الحزب الوطني كما يشغل منصب وكيل لجنة الشؤون الاقتصادية في المجلس.

ويملك سرور شركة هايدلينا للصناعات الدوائية المتطورة التي وردت لمستشفيات وزارة الصحة ألوفا من أكياس الدم التي قال خبراء وموظفون كبار في وزارة الصحة انها تؤذي المتبرعين بالدم وتتسبب في فساده وتعرض حياة المرضى وصحتهم للخطر.

وأحيل سرور والمتهمون الاخرون للمحاكمة بقرار من النائب العام عبد المجيد محمود في يونيو حزيران. وكان مجلس الشعب رفع الحصانة البرلمانية عنه في يناير كانون الثاني.

وتشغل شقيقة سرور وتدعي نيفان منصبا كبيرا في الشركة. ومن بين المتهمين الاخرين موظفون في الشركة ومسؤولون في وزارة الصحة قالت صحف محلية انهم حصلوا على أموال وهدايا من سرور مقابل تسلم أكياس الدم غير المطابقة للمواصفات.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك