حراس أمن أجانب يقتلون سائقا عراقيا

منشور 12 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 06:35
قال مصدر كبير في الشرطة العراقية يوم الاثنين ان حراس شركة أمن أجنبية أطلقوا النار في مطلع الاسبوع على سائق سيارة أجرة في بغداد فقتلوه في أحدث قتل لمدنيين على أيدي شركات أمن مكلفة بحراسة الشخصيات الكبيرة في العراق.

وقال مسؤولون أمريكيون ومسؤولون من شركة داين كورب انترناشونال وهي شركة أمن خاصة تتخذ من ولاية فرجينيا مقرا لها وتقوم بحماية مسؤولي السفارة الامريكية في العراق أن الشركة قالت ان حراسها الذين كانوا يرافقون قافلة في بغداد في حوالي منتصف نهار السبت الماضي فتحوا النار على سيارة.

وقال كريج لاجانا أحد المتحدثين باسم الشركة ان الشركة لم تكن على علم بأي اصابات أو وفيات.

وأضاف المصدر بالشرطة أن سائق السيارة الاجرة أصيب بعيار ناري في الصدر يوم السبت على أيدي قافلة كانت تمر في منطقة العطيفية في غرب وسط العاصمة العراقية بغداد. ولم يتسن للمصدر تحديد هوية شركة الامن المتورطة في الحادث.

وقال المصدر بالشرطة لرويترز الذي طلب عدم كشف هويته ان سائق السيارة الاجرة لفظ أنفاسه الاخيرة وهو في الطريق الى المستشفى.

وقال لاجانا ان شركة داين كورب أبلغت وزارة الداخلية العراقية عن اطلاق النار الذي وقع يوم السبت.

واستطرد قائلا انه "لم يكن هناك أي مصابين (استنادا) للمعلومات التي حصلنا عليها من ملاحظات الفريق."

وجاء اطلاق النار بعد أقل من شهرين من تورط شركة بلاكووتر الامريكية للامن في حادث في غرب بغداد قتل فيه 17 مدنيا.

وقالت بلاكووتر ان حراسها تصرفوا بطريقة مشروعة لكن اطلاق النار أثار غضب الحكومة العراقية التي وافقت في أواخر الشهر الماضي على مشروع قانون لانهاء حصانة شركات الامن الامريكية من المحاكمة بالغاء مرسوم صدر في عام 2004.

ولا بد من موافقة البرلمان العراقي الان على مشروع القانون.

ولم يتسن لميرمب نانتونجو المتحدثة باسم السفارة الامريكية في بغداد أن تؤكد على الفور ان كان أحد قد قتل في اطلاق النار.

وقالت ان شركة داين كورب أفادت انها تستخدم "وسائل غير قاتلة" ضد سيارة اقتربت جدا من القافلة.

وقال لاجانا ان الحراس الذين يرون تهديدا من سيارة قريبة سيطلقون عادة النار على محركها لمنعها من الحركة.

وتابع قائلا ان "الفكرة لا تقضي باطلاق النار على السائق" وانما تعطيل السيارة عن الحركة.

وسلط حادث اطلاق النار الذي تورطت فيه شركة بلاكووتر الضوء على عمليات شركات الامن الخاصة في العراق التي يعتقد أن عدد العاملين بها يبلغ 48 ألفا.

وقال مسؤول أمريكي ان شركة داين كورب التي تعمل في العراق منذ عام 2004 تقوم بحماية موظفي وزارة الخارجية الامريكية وموظفي الحكومة الامريكية الاخرين.

وقال لاجانا ان حراس شركة داين كورب تورطوا في حوادث أخرى اشتملت على عراقيين لكن عدد الضحايا كان "متدنيا بشدة". وأضاف أن عدد الضحايا لم يتجاوز العشرة أشخاص رغم أنه لا يملك رقما دقيقا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك