حرب الاتهامات تشتعل بين سوريا واسرائيل

منشور 09 أيلول / سبتمبر 2007 - 11:15
اتهم وزير اسرائيلي الاحد سوريا بـ"تشجيع الارهاب" فيما قالت صحيفة الثورة السورية ان اسرائيل تنوى شن حرب جديدة في المنطقة.

تشجيع الارهاب

اتهم وزير اسرائيلي الاحد سوريا بـ"تشجيع الارهاب" بعد ثلاثة ايام من اعلان دمشق ان مقاتلات اسرائيلية انتهكت الاجواء السورية.

وردا على سؤال حول التحليق الاسرائيلي الذي لزمت اسرائيل الصمت حياله قال رافي ايتان وزير شؤون المتقاعدين ان "الذين يعتقدون ان سوريا مستعدة للجلوس الى طاولة المفاوضات مخطئون".

واضاف "لا يمكن للسوريين ان يقولوا انهم يرغبون في السلام وفي الوقت ذاته يشجعون الارهاب" ملمحا بذلك الى دعم سوريا لحزب الله اللبناني الشيعي الذي شنت اسرائيل عليه حربا الصيف الماضي استمرت 34 يوما.

وايتان هو اول مسؤول اسرائيلي يخرج عن الصمت الرسمي بشأن اعلان دمشق ان طائرات حربية اسرائيلية اخترقت المجال الجوي لسوريا فجر الخميس. وذكرت سوريا الخميس ان دفاعاتها الجوية فتحت النار على طائرات اسرائيلية انتهكت اجواءها فجرا.

من جهة اخرى انتقد الوزير الاسرائيلي وسائل الاعلام الاسرائيلية التي دعاها الى "التحفظ" في هذه القضية وعدم اعطاء تفاصيل عن هدف تحليق الطائرات الاسرائيلية.

وحتى الان رفض الوزراء وكبار المسؤولين الاسرائيليين التعليق على هذه القضية التي تخضع لرقابة عسكرية صارمة.

الا ان معلقين اشاروا الى ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت وعددا من المسؤولين الاسرائيليين عبروا عن ارتياحهم بعد ساعات من الحادث.

ونقلت وسائل الاعلام عن مسؤولين ارتياحهم لان الجيش الاسرائيلي استعاد "القدرة على الردع" التي اهتزت بقوة خلال حرب تموز/يوليو 2006 .

اسرائيل تنوي الحرب

من جهتها قالت صحيفة حكومية سورية يوم الاحد ان مناورات قامت بها اسرائيل حديثا في هضبة الجولان المحتلة هي " رسائل واضحة" عن نية اسرائيل لشن حرب جديدة في المنطقة.

وقالت صحيفة الثورة في افتتاحيتها "لم يكن غائبا عن سوريا الاستعدادات الاسرائيلية لشن حرب جديدة وبالتأكيد كانت المناورات الاسرائيلية والتدريبات التي اجراها جيش العدو في الجولان... تحت مرأى العين السورية تتابعه وتراقبه وتعرف ان مثل هذه التدريبات كانت رسائل واضحة لمدى النية الاسرائيلية لشن حرب جديدة."

وكانت اسرائيل قد اخترقت الأجواء السورية الأسبوع الماضي في عمل اعتبرته دمشق استفزازيا و"دليل على نوايا اسرائيل العدوانية".

وكانت اسرائيل قد أعلنت في الفترة الأخيرة عن عدم نيتها للتعرض لسوريا عسكريا ولكن الصحيفة السورية قالت ان هذا الكلام غير جدي.

وقالت الثورة "ان حديث المسؤولين الاسرائيليين عن عدم وجود نية لشن حرب على سورية لا يؤخذ في سورية على محمل الصدق."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك