حركة الشباب تنسف مبنى في مطار وسط الصومال

منشور 19 أيلول / سبتمبر 2021 - 04:28
حركة الشباب تنسف مبنى في مطار وسط الصومال

أسفر انفجار الاحد، عن تدمير مبنى مطار محلي بمدينة بولو بردي في ولاية هيرشبيلى وسط الصومال، ومقتل شخص على الاقل، فيما اتهمت السلطات حركة الشباب الاسلامية بالوقوف وراء الهجوم.

وقال مسؤول محلي في المدينة إن التفجير عبارة عن لغم أرضي كان مزروعا في صالة الاستقبال في المبنى داخل مطار بولوبردي بإقليم هيران.

وأضاف أن التفجير تسبب في مقتل شخص كان يعمل في المطار وتدمير كلي في المبنى داخله.

وأسفر التفجير، وفق المسؤول، عن تعطيل حركة المطار الذي يستقبل رحلتين في الأسبوع، ويخضع لبعثة الاتحاد الإفريقي بالبلاد "أمصيوم".

واتهمت السلطات المحلية مقاتلي حركة "الشباب" بالوقوف وراء التفجير، لكن لم يصدر تعليق فوري من الحركة بشأن الهجوم.

ومنذ سنوات، يخوض الصومال حربا ضد "الشباب"، وهي حركة مسلحة تأسست مطلع 2004، وتتبع فكريا لتنظيم "القاعدة"، وتبنت عمليات إرهابية عديدة أودت بحياة المئات.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك