حركة النهضة التونسية تختار مرشحها لرئاسة الحكومة

منشور 14 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 04:24
ارشيف

بحسب الدستور يكلف رئيس الجمهورية مرشح حزب الأغلبية بتكوين حكومة في مدة تستمر شهر وتمدد مرة واحدة.

أعلنت حركة النهضة الإسلامية الفائزة بانتخابات تونس الخميس عن مرشحها لرئاسة الحكومة في ختام مفاوضات مجلس الشورى.

وقال عبد الكريم الهاروني رئيس المجلس، وهو أعلى هيئة في الحزب في مؤتمر صحافي اليوم، إن المجلس توصل الى اختيار شخصية وقد كلف رئيس الحركة راشد الغنوشي بتقديمها الى رئيس الجمهورية يوم غد.

وأضاف الهاروني “ستنطلق الشخصية في إجراء مشاورات رسمية مع الأطراف المعنية بتكوين الحكومة القادمة”.

وبحسب الدستور يكلف رئيس الجمهورية مرشح حزب الأغلبية بتكوين حكومة في مدة تستمر شهر وتمدد مرة واحدة.

ويأتي الإعلان عن المرشح بعد يوم واحد من انتخاب رئيس الحركة راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي في الجلسة الافتتاحية أمس الأربعاء.

وعمليا ستكون الأحزاب التي توافقت حول راشد الغنوشي وصوتت لترشيحه رئيسا للبرلمان معنية بتكون الائتلاف الحكومي، والذي يتوقع أن يضم أساسا حزب “قلب تونس” الليبرالي الذي يمثل الكتلة الثانية في البرلمان و”ائتلاف الكرامة” اليميني المحافظ.

وقال الهاروني “بغض النظر عمن صوت للنهضة في البرلمان ومن لم يصوت لها، نحن منفتحون في المفاوضات حول تكوين الحكومة”.

وتابع رئيس مجلس الشورى “حريصون على نجاح المفاوضات في أقرب الآجال لأن البلاد في حاجة الى حكومة قوية وإلى برنامج واضح وإجراءات سريعة”.

وفي حال لم تتوصل الشخصية المرشحة لرئاسة الحكومة الى تكوين حكومة في خلال شهرين، فإن الدستور يمنح رئيس الجمهورية صلاحية تعيين “الشخصية الأقدر” لبدء مفاوضات جديدة في مدة أقصاها شهرين إضافيين.

وإذا لم ينجح المرشح فإن للرئيس حل البرلمان والدعوة لانتخابات مبكرة.
 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك