قتلى بغارة على طرابلس وحكومة الوفاق تعلن أسر 25 من مقاتلي حفتر

منشور 01 كانون الثّاني / يناير 2020 - 08:31
ارشيف

أفاد شهود عيان بمقتل ثلاثة مدنيين في قصف جوي قرب معسكر يتبع حكومة الوفاق الليبية في طرابلس، فيما اعلنت الاخيرة أسر 25 مسلحا من مليشيات حفتر.

وقال الشهود إن طائرة حربية نفاثة “يعتقد أنها تتبع قوات حفتر” قامت بقصف عنبر لبيع مستلزمات ورش الحدادة ومزرعة يقعان بالقرب من معسكر “7 أبريل” التابع لقوات الوفاق في طرابلس.

وأكد الشهود سقوط ثلاثة قتلى مدنيين تفحمت جثثهم إثر القصف، أحدهم ليبي صاحب سيارة نقل، فيما لم تتأكد بعد هوية الاثنين الآخرين، وأشاروا إلى إصابة ثلاثة بجروح بليغة جرى نقلهم بسيارات الإسعاف التي هرعت للمكان.

ويقع مكان القصف في منطقة السراج باتجاه طريق السواني، وبالقرب من كنيسة السواني.

وفي سياق متصل، نفت قوة مسلحة متحالفة مع حكومة الوفاق الوطني الليبية الأربعاء، أنباء عن تعرض مدينة سرت جنوب البلاد، لقصف جوي من قبل القوات التي يقودها المشير خليفة حفتر.

وكانت وسائل إعلام محلية، وصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، قالت إن مناطق في جنوب المدينة (450 كلم شرق طرابلس) تعرضت لقصف جوي، أوقع قتلى وجرحى.

لكن بيانا نشره المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" نقلا عن المتحدث باسم "قوة حماية وتأمين سرت" طه حديد، نفى صحة هذه الانباء.

وطالب "حديد" وسائل الإعلام بـ "تحري الدقة والتزام الصدق، وعدم ترويع المواطنين باختلاق أخبار كاذبة".

وفي ذات السياق، أفاد شهود عيان أن المدينة شهدت مساء الثلاثاء، تحليق طيران مسير، دون وقوع أي ضربات جوية لأهداف داخل المدينة.

ومنذ 10 أيام، أعلنت "قوة حماية وتأمين سرت"، مقتل 5 من أفرادها، وإصابة آخرين، جراء استهداف طيران قالت إنه إمارتي داعم للواء المتقاعد خليفة حفتر، لهم جنوب المدينة.

ومنذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، تشهد طرابلس، مقر حكومة الوفاق، وكذلك محيطها، معارك مسلحة بعد أن شنت قوات حفتر هجوما للسيطرة عليها وسط استنفار للقوات الحكومية.

الى ذلك، أعلنت القوات التابعة للحكومة الليبية الأربعاء، أسر 25 مسلحا من مليشيات حفتر.

وقال بيان نشره المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، عبر صفحته على "فيسبوك" إن قوات المنطقة العسكرية التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، تمكنت صباح الأربعاء، "من أسر 25 مسلحا من أتباع مجرم الحرب (اللواء المتقاعد خليفة) حفتر".

وذكر البيان أن بين المسلحين "مرتزقة"، مشيرًا أنهم وقعوا في الأسر أثناء محاولتهم التسلل باتجاه أحياء العاصمة طرابلس.

وأضاف أن المسلحين استسلموا بكامل أسلحتهم وعتادهم بعد محاصرتهم.
 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك