حكومة ثاباتيرو تضم 16 وزيرا نصفهم من النساء

منشور 31 آذار / مارس 2004 - 02:00

افادت مصادر قريبة من الحزب الاشتراكي الاسباني ان الحكومة الاسبانية الجديدة برئاسة رئيس الوزراء المنتخب خوسيه لويس ثاباتيرو (43 عاما)، الذي سيتولى مهام منصبه رسميا في النصف الثاني من نيسان/ابريل، ستضم 16 وزيرا نصفهم من النساء. 

وقد اعلن الحزب الاشتراكي العمالي الاسباني منذ فوزه في الانتخابات التشريعية في الرابع عشر من اذار/مارس عدة تعيينات في مناصب اساسية. 

وتشمل هذه التعيينات المفوض الاوروبي للشؤون الاقتصادية بيدرو سولبيس (61 عاما) الذي سيصبح واحدا من نائبي رئيس الحكومة ووزيرا للاقتصاد والمالية. 

كما تشمل المبعوث الخاص السابق للاتحاد الاوروبي الى الشرق الاوسط ميغيل انخيل موراتينوس (53 عاما) في منصب وزير الخارجية والمسؤول الاشتراكي خوسيه بونو (53 عاما)، حاكم ولاية كاستييا لا منتشا منذ 21 عاما، في منصب وزير الدفاع. 

وقالت اذاعة "كادينا سير" القريبة من الاشتراكيين، التي قدمت الاربعاء لائحة باسماء الوزراء ال16 الجدد، ان الحكومة الجديدة ستضم ثماني نساء بعد ان وعد ثاباتيرو بمساواة عدد النساء بالرجال في السلطة التنفيذية خلال الحملة الانتخابية. 

وبين الوزيرات المرتقبات ماريا تيريسا فيرناندس دي لا فيغا (54 عاما) الحائزة على شهادة الدكتوراه في القانون والوزيرة المنتدبة للعدل سابقا (1994-1996) التي ستتولى منصبي نائبة الرئيس ووزيرة شؤون الرئاسة. 

واكد المسؤول الاشتراكي ألفريدو بيرس روبالكابا ان ايلينا سالغادو المهندسة الصناعية ورئيسة شركة المعلوماتية الهاتفية ستتولى وزارة الصحة في حين ستتولى ايلينا اسبينوسا الرئيسة السابقة لميناء فيغو (في اقليم غاليسيا شمال غرب) وزارة الزراعة والصيد. 

ويتوقع ان يتم تعيين كارمن كالفو مسؤولة الثقافة سابقا في الحكومة الاقليمية بمنطقة الاندلس وزيرة للثقافة وماريا خيسوس سانسيغوندو استاذة الاقتصاد ونائبة عميد جامعة كارلوس الثالث في مدريد وزيرة للتربية بعد ان كانت الثقافة والتربية مجمعتان في وزارة واحدة في عهد الحزب الشعبي (يمين). 

وستتولى مسؤولة البيئة في الحزب الاشتراكي العمالي الاسباني كريستينا ناربونا حقيبة البيئة بينما تتولى المسؤولة على التنمية في حكومة ايكستريمادورا الاقليمية (جنوب غرب) ماريا انطونيا تروخيو وزارة السكن الجديدة. 

كما يتوقع ان تعين المسؤولة عن الاقتصاد والمالية في حكومة الاندلس الاقليمية ماغدالينا الفارس وزيرة للبنى التحتية. 

من جهة اخرى يتوقع ان يعين القاضي انطونيو ألونسو القريب من ثاباتيرو وزيرا للامن (الداخلية) في حين اكد خيسوس كلديرا الناطق باسم الحزب الاشتراكي في البرلمان، شخصيا انه سيتولى وزارة الشؤون الاجتماعية. 

كما قبل الامين العام للحزب الاشتراكي الكاتالوني خوسيه مانتيا عرض ثاباتيرو تعيينه وزيرا للصناعة والتجارة والسياحة على ما افادت مصادر قريبة من الحزب الاشتراكي. 

واخيرا يتوقع ان يعين نائب جزر الكاناري خوان فرناندو لوبس اغيلار وزيرا للعدل والمسؤول السابق للشؤون الاقتصادية في الحزب الاشتراكي العمالي الاسباني جوردي سيفييا وزيرا للوظيفة العامة. 

مواضيع ممكن أن تعجبك