حماس تؤكد: أسرى عملية "نفق الحرية" على رأس صفقة التبادل

منشور 19 أيلول / سبتمبر 2021 - 08:45
أسرى سجن جلبوع
الأسرى الستة الذين تمكنوا من الفرار من سجن جلبوع عبر حفر نفق إلى خارج السجن

جددت حركة حماس، اليوم الأحد، وعدها بتحرير الأسرى الفلسطينيين الستة الذين أعاد الجيش الاسرائيلي اعتقالهم بعد فرارهم من سجن جلبوع، قبل 13 يوما، وأكدت الحركة أن الأسرى الستة سيكونون على رأس اي صفقة تبادل قادمة مع "اسرائيل".

وأعلن الناطق باسم "حماس" حازم قاسم أن كتائب "القسام" على عهدها ووعدها بأن "يكون أبطال عملية نفق الحرية الستة على رأس صفقة التبادل، وأن يخرجوا مرفوعي الرأس من سجون الاحتلال".

وأضاف قاسم: "سيظل العمل على تحرير الأسرى من سجون الاحتلال على رأس أولويات المقاومة".

وقال الناطق باسم حركة "حماس": "نتوجه بالتحية الكبيرة والتقدير العظيم، لأبطال نفق الحرية في سجن جلبوع الذين أثبتوا قدرة الفلسطيني على الفعل المقاوم في كل الظروف وفي كل الأدوات".

وأشار إلى أنه "بالرغم من إعادة اعتقال أبطال نفق الحرية، ستبقى هذه العملية دليلا دامغا على هشاشة وضعف المنظومة الأمنية الصهيونية وعدم صمودها أمام إرادة المقاتل الفلسطيني".

وأكد قاسم: "ما فعله الأسرى الستة كان بطولة عظيمة وجهادا كبيرا، وإنجازا عظيما سيسجل بأحرف من نور في سجل جهاد ونضال شعبنا الفلسطيني".

"القبة الحديدية"

في سياق متصل، أكد الجيش الإسرائيلي وضع منظومة "القبة الحديدية" في منطقة غلاف غزة، على أهبة الاستعداد، تخوفا من إطلاق القذائف والصواريخ من قطاع غزة، بعد اعتقال الأسيرين الفلسطينيين الهاربين من سجن جلبوع، أيهم كمامجي ومناضل نفيعات، فجر اليوم.

واعتقلت القوات الإسرائيلية، ليلة السبت، آخر أسيرين من الأسرى الفلسطينيين الذين فروا من سجن جلبوع في وقت سابق من هذا الشهر، وهما مناضل نفيعات وأيهم كمامجي، في مدينة جنين بالضفة الغربية، مما وضع حدا للمطاردة.

وكان الجيش الإسرائيلي يواصل، لليوم الرابع عشر على التوالي، عمليات البحث والتقصي وراء الأسيرين، بعد تمكنه من إعادة اعتقال أربعة من الأسرى الفارين من جلبوع من خلال حفر نفق إلى خارج أسوار السجن.

واعتقلت السلطات الإسرائيلية، الأسبوع الماضي، 4 من 6 أسرى كانوا قد هربوا من سجن جلبوع الشديد التحصين، عبر نفق حفروه من داخل الزنزانة، أخرجهم إلى خارج السجن في عملية أسطورية

كتائب عز الدين القسام

وكانت قد أعلنت "كتائب عز الدين القسام" التابعة لـ"حركة حماس" في وقت سابق أن أي صفقة تبادل للأسرى مع إسرائيل لن تتم إلا بإطلاق سراح الأسرى الستة الذين فروا من سجن جلبوع الإسرائيلي مؤخرا.

وقال المتحدث باسم "كتائب القسام" أبو عبيدة: "نعد أسرى نفق الحرية وأسرانا الأبطال بأننا سنحررهم وسنخرجهم كما كانوا يخرجون دوما بصفقة مشرفة".

وأضاف أن "الصفقة المقبلة ستتضمن الأسرى الأبطال الستة (الأسرى الذين تمكنوا من الفرار من سجن جلبوع عبر حفر نفق إلى خارج السجن)".

وتابع: "إننا في كتائب القسام نقول اليوم وبشكل واضح وليسمعه أسرانا وعائلاتهم وليسمعه العدو والصديق على حد سواء... إذا كان أبطال نفق الحرية في جلبوع قد حرروا أنفسهم هذه المرة من تحت الأرض وأوصلوا رسالتهم لكل العالم، فإننا نعدهم ونعد أسرانا الأحرار بأنهم سيتحررون قريبا بإذن الله من فوق الأرض، وسيفتح لهم السجانون أبواب الزنازين بأنفسهم، وسيخرجون كما كانوا دوما مرفوعي الرأس في صفقة جديدة لوفاء الأحرار بإذن الله وعونه".

وأردف قوله: "ليعلم العدو المأزوم بأن قرار قيادة القسام والمقاومة بأن صفقة تبادل قادمة لن تتم إلا بتحرير هؤلاء الأبطال بإذن الله تعالى".



 

مواضيع ممكن أن تعجبك