حماس تتبنى عملية المستوطنة وقوات الاحتلال تجتاح نابلس وطولكرم وتعتقل العشرات

منشور 03 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اعلنت حركة حماس مسؤوليتها عن العملية الفدائية في مستوطنة "افي حيفتس" شمال الضفة الغربية، والتي اسفرت عن مقتل مستوطن واستشهاد منفذها، فيما اجتاحت القوات الاسرائيلية مدينتي طولكرم ونابلس وشرعت في حملة مداهمات واعتقالات طالت العشرات. 

وقالت حركة حماس في بيان ان العملية تاتي في سياق الثأر لاغتيال مؤسسها الشيخ أحمد ياسين الجمعة قبل الماضي. 

وكان مسلح فلسطيني قد تسلل إلى مستوطنة أفني حيفتس قرب مدينة طولكرم بالضفة الغربية وقتل مستوطنا وأصاب ابنته البالغة من العمر 12 عاما قبل أن تقتله قوات اسرائيلية بالرصاص. 

الى ذلك، افادت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) ان قوات الاحتلال الإسرائيلي اجتاحت مدينة طولكرم ومخيمها فجر اليوم السبت، وفرضت حظر التجول المشدد فيهما كما أغلقت الطرق المؤدية اليهما.  

ونقلت الوكالة عن شهود عيان قولهم أن "مجنزرات وجيبات عسكرية اجتاحت المخيم والمدينة على الثانية فجراً وأطلق أفرادها النيران بشكل عشوائي في المخيم واستولوا على عدد من منازل المواطنين وحولوها إلى نقاط عسكرية".  

وأضاف الشهود أن "قوات أخرى تمركزت على المداخل المؤدية للمدينة والمخيم، خاصة مفترق جنوب طولكرم ومفترق ذنابة عند المدخل الشمالي للمخيم".  

وياتي هذا التطور في اعقاب مقتل مستوطن وجرح ابنته في عملية نفذها فلسطيني داخل مستوطنة افني حيفيتز القريبة من طولكرم.  

وقد استشهد الفلسطيني لاحقا بنيران القوات الاسرائيلية.  

من جهة اخرى، فقد اجتاحت القوات الاسرائيلية المعززة بعشرات الاليات العسكرية، مدينة نابلس شمال الضفة الغربية في وقت متاخر من الليلة الماضية، وشرعت في عملية مداهمات واعتقالات في انحاء مختلفة من المدينة.  

وقالت وكالة الانباء الفلسطينية ان "أكثر من سبعين آلية عسكرية إسرائيلية اجتاحت مدينة نابلس من كافة محاورها وسط إطلاق نارٍ كثيف وقنابل صوتية".  

واضافت نقلا عن شهود "ان السيارات والجيبات والشاحنات العسكرية تمركزت في جميع مفترقات المدينة، وانتشرت القوات الراجلة في دوريات كثيفة، عملت على مداهمة العديد من منازل المواطنين في الجبل الشمالي والمخفية، واعتقلت عدداً ًمن المواطنين".  

وقال متحدث عسكري ان القوات الاسرائيلية اعتقلت 23 ناشطا خلال هذه المداهمات.  

وقالت (وفا) ان "الآليات حاصرت عمارة "العاصي" في شارع "ابن رشد"، عمارة "السيلاوي" في شارع "السكة"، وعمارة "السخل" في الجبل الشمالي، وأنزل الجنود سكان العمارات الثلاث إلى الشارع بشكلٍ مهين، بالإضافة إلى مداهمة عمارة الأغبر ومنع التجول على منطقة رفيديا".—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك