حماس تطلق قادة لفتح اعتقلتهم غداة قمعها للمصلين بغزة

منشور 07 أيلول / سبتمبر 2007 - 05:10

اطلقت القوة التنفيذية التابعة لحماس ثلاثة من ابرز قادة حركة فتح في قطاع غزة بعد قليل من اعتقالها لهم غداة تفريقها بالقوة لمشاركين في صلاة الجمعة خارج المساجد التي دعت اليها فتح وفصائل اخرى تعبيرا عن الاحتجاج على الحركة الاسلامية في القطاع.

وقالت القوة التنفيذية انها اطلقت سراح قياديي فتح الذين اعتقلتهم خلال اقتحامها لمقر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في مدينة غزة.

وكان مسؤول في حركة فتح اعلن في وقت سابق ان القوة التنفيذية اعتقلت ثلاثة من ابرز قياديي فتح في غزة بينهم زكريا الاغا القيادي الاول للحركة في القطاع وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه ان القوة التنفيذية اقتحمت مقر اللجنة "واعتقلت زكريا الاغا وابراهيم ابو النجا رئيس لجنة الطوارئ في فتح واحمد ابو النصر القيادي البارز في الحركة وعضو المجلس التشريعي السابق".

وجاء الاعتقال في حين قامت القوة التنفيذية باعتقال عشرات الشبان اثناء تفريقها بالقوة المشاركين في صلاة الجمعة خارج المساجد والتي دعت اليها حركة فتح وفصائل اخرى تعبيرا عن الاحتجاج على حركة حماس في قطاع غزة.

واصيب 11 فلسطينيا بجروح خلال تفريق المصلين في شمال ووسط وجنوب قطاع غزة حيث لجأت القوة التنفيذية الى استخدام العصي والرصاص والقنابل الصوتية.

واوضح المسؤول في فتح ان "عددا من افراد القوة التنفيذية وجهوا شتائم للاغا وقياديي فتح اثناء اقتحام مقر اللجنة التنفيذية".

ودان المسؤول في فتح "هذا التصرف اللامسؤول وهذا العمل الاجرامي"داعيا الفصائل للتحرك الفوري للافراج عن "هؤلاء القادة".

الصلاة في المقاطعة

وفي الضفة الغربية، ادى الاف الفلسطينيين صلاة الجمعة في ساحة المقاطعة في رام الله بحضور الرئيس محمود عباس تضامنا مع سكان قطاع غزة.

وشن وزير الشؤون الاجتماعية محمود الهباش الذي ام الصلاة هجوما عنيفا على حركة حماس.

وقال الهباش "ان المساجد لم تعد مكانا آمنا للصلاة واصبحت مكانا للتحريض الاسود وعلينا ان نحرر المساجد من اسر الحزبية ومن دائرة الخلافات الحزبية لتكون مكانا للامان والصلاة والعلم".

وفي خطبته التي نقلها تلفزيون فلسطين مباشرة اتهم الهباش حماس "بتخريب بيوت الله وبنشر الافكار الممسوخة وتقويض السلطة والانقلاب واستباحة القبور".

وقال ان "الدعوات للصلاة في العراء جاءت بعد ان تحولت المساجد من قبل حماس الى اماكن للتحريض والتخوين والتكفير ولم تعد آمنة".

وقال الهباش مخاطبا حركة حماس في غزة "كفوا عن الظلم كفوا عن منع الصلاة في الشوارع" وتابع "انهم يضربون المصلين بالعصي والسياط ويطلقون النار عليهم ويعتقلونهم".

واضاف "انهم يعتدون على العرض والدم ونشهد فصلا جديدا لهذه الفئة المنحرفة الخارجة عن سنة رسول الله ولقد شوهوا اجساد المناضلين". واعتبر ما يجري في غزة "جرائم استعصت على المحتلين".

وشدد على "ان الجرائم التي تمارس بحق المواطنين في غزة لن تمر دون حساب وعقاب" موجها تحياته "الى اهالي القطاع الصامدين في وجه الظلم" وقال" غزة عصية على ان تحكم من ميليشيات ظلامية".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك