حماس تقدم مبادرة للمصالحة مع السلطة الوطنية

منشور 29 آب / أغسطس 2007 - 07:51
افادت تقارير ان حركة حماس التي سيطرت عسكريا على غزة تقدمت بمبادرة مصالحة من 5 نقاط تشمل إعادة صياغة الأجهزة الأمنية وتسليم المقار والممتلكات للرئيس وتفعيل منظمة التحرير

وافادت صحيفة الشرق الاوسط اللندنية أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس (ابو مازن) تلقى أخيرا مبادرة من بعض الشخصيات البارزة في حركة حماس لحل الأزمة بين حركتي «فتح» و«حماس» في اعقاب سيطرة الأخيرة على قطاع غزة.

وكانت تقارير افادت ان محمود الزهار الرجل القوي في حماس والذي يعتقد بانه المحرك الرئيس لعملية الانقلاب قدم مبادرة الى الرئيس ابو مازن نقلها وزير الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية زياد ابو عمرو الا ان ناطقا باسم السلطة الوطنية الفلسطينية نفى هذه المعلومات.

وفي معلومات الصحيفة فان مبادرة الزهار لم تحظ، كما قال مصدر فلسطيني مطلع بدعم من قيادة «حماس» الرسمية. وتتضمن المبادرة الجديدة البنود الآتية:

أولاً: استعداد حماس لاعادة مقار وممتلكات السلطة والاجهزة الامنية لجهة مقبولة سواء كانت الرئيس أبو مازن أو لجنة وطنية أو أي جهة يتم التوافق عليها.

ثانياً: تشكيل حكومة جديدة بموافقة جميع الأطراف.

ثالثاً: اعادة صياغة المؤسسة الأمنية على أسس وطنية ومهنية.

رابعاً: اعادة تفعيل المجلس التشريعي وإخراجه من دائرة التجاذبات السياسية.

خامساً: تفعيل منظمة التحرير من خلال ما اتفق عليه في القاهرة.

وحسب المصدر، فإن أبو مازن أبلغ عمرو أنه ليس لديه مشكلة في قبول هذه المقترحات بشرط قبولها رسميا من «حماس». واشار الى أن الشخصيات قدمت، عبر ابو عمرو، تصورات بخصوص تشكيل الحكومة الفلسطينية المقترحة وطريقة اختيار رئيسها ووزرائها والتفويض الممنوح لها، الى غير ذلك من التفاصيل.

واوضح المصدر أن ضغوطا تمارس على قيادة «حماس» في الداخل والخارج لقبول المبادرة، مشيراً الى أن بعض القيادات البارزة في الداخل والخارج تؤيدها. وقالت الصحيفة إن امين عام مجلس الامن القومي الفلسطيني الاسبق جبريل الرجوب، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير السابق عبد الله الحوراني، يقومان ببلورة صيغ تهدف الى جسر الهوة بين موقفي «حماس» و«فتح».


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك