حماس تقمع مظاهرة نسائية طالبت بالافراج عن ابنائهن المعتقلين لدى القوة التنفيذية

منشور 02 أيلول / سبتمبر 2007 - 03:48
اعتصم الاحد عشرات من ذوي الفلسطينيين الذين اعتقلتهم الجمعة القوة التنفيذية التابعة لحركة حماس امام السجن في مقر "السرايا" وسط مدينة غزة مطالبين بالافراج عن ابنائهم.

وفرضت القوة التنفيذية على اهالي كل معتقل دفع كفالة تقدر ب250 دولارا من اجل اطلاق سراحه على ان يتعهد عدم المشاركة في اي عمل "مخل بالامن".

وقالت نجاح رشيد والدة المعتقل ادهم التي شاركت في الاعتصام لوكالة فرانس برس "اعتقلوا ابني ادهم بعد ادائه صلاة الجمعة وطلبوا منا غرامة 1020 شيكلا (250 دولارا) للافراج عنه فقلت لهم اننا لا نملك اموالا للطعام فكيف سندفع هذا المبلغ".

من جانبه قال علي حميد مدير السجن المركزي في مقر السرايا بغزة للصحافيين ان "المعتقلين اعترفوا بانهم شاركوا في اعمال الشغب (الجمعة) والرشق بالحجارة" موضحا ان على "الاشخاص المقبوض عليهم دفع كفالة مالية قبل الافراج عنهم". وثمة خمسون معتقلا في احداث الجمعة بحسب حميد.

واعرب فتحي الزرد والد المعتقلين حسام (22 عاما) ومحمد (24 عاما) عن حزنه واستيائه لاعتقال نجليه وقال "اليوم يفترض ان يكون ابني حسام على مقعد الدراسة لتقديم امتحان في الجامعة وهو في السنة الرابعة وقد ابلغتهم (القوة التنفيذية) بذلك. جئت للاعتصام هنا للمطالبة بالافراج عن ابني الاثنين".

واضاف هذا الستيني وهو موظف متقاعد "لا احد ينظر الينا" مشيرا الى انه لا يستطيع "دفع اي شيكل لانني لا املك اموالا لدفع غرامة".

من جهته قال اكرم ابو النور "انا عاطل عن العمل ولا املك اي اموال لتوفير الطعام لعائلتي فكيف يفرضون علينا غرامة للافراج عن ابني مؤمن؟".

وذكر صحافيون في غزة ان افراد القوة التنفيذية "احتجزوا لنحو عشر دقائق مصورا تلفزيونيا يعمل مع وكالة اسوشيتد برس الاميركية ثم افرجوا عنه بعد فحص الشريط المصور ثم سمحوا لنا بتصوير الاعتصام".

وكان اسلام شهوان المتحدث باسم القوة التنفيذية قال السبت لوكالة فرانس برس "بعدما حدثت اعمال شغب وفوضى تم اعتقال عدد من المتهمين قامت النيابة المدنية بفرض غرامة تقدر بالف شيكل (250 دولارا) بحق من يثبت تورطه في الاخلال بالنظام العام".

واضاف "هذه الغرامة يمكن استردادها خلال ستة اشهر اذا ثبت حسن سلوك الشخص الذي دفعها من دون مشاركته في مسيرات تخل بالنظام العام والقانون".

ودعت حركة فتح وفصائل اخرى الجمعة الى صلاة في الساحات العامة في غزة وخان يونس ورفح اعقبتها تظاهرات عفوية شهدت اعتقالات وتعديا على المتظاهرين بالضرب واصيب خلالها 21 شخصا بجروح.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك