حماس: نجري اتصالاتٍ مع فتح وقوى فلسطينية أخرى لإنهاء الانقسام

منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2016 - 06:17
 حكومة التوافق، تبرر عدم تسلم مهام عملها، بتشكيل حماس، لـ”حكومة ظل”، في غزة
حكومة التوافق، تبرر عدم تسلم مهام عملها، بتشكيل حماس، لـ”حكومة ظل”، في غزة

 كشفت حركة المقاومة الإسلامية “حماس″، عن لقاءاتٍ واتصالاتٍ تجريها مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، ومختلف القوى الفلسطينية لإنهاء حالة “الانقسام الداخلي في البلاد.

وأضافت الحركة، في بيان نشرته مساء الأحد، على موقعها الإلكتروني- تلقت الأناضول نسخةً منه-، أنها “حريصة على إتمام المصالحة الوطنية، وتسعى جادة لإنهاء حالة الانقسام”.

غير أن الحركة، نفت ما نشرته صحف محلية حول حدوث لقاء جمع، قيادات “حماس″ و”فتح”، في العاصمة القطرية “الدوحة”، قائلة “نحن نؤكد، استمرار تحركاتنا من أجل التوصل إلى حالة وفاق وطني، تتناسب مع تضحيات وبطولات شعبنا، لكن ما نشر حول اللقاء الذى جرى في الدوحة ليس صحيحا”.

وكانت صحف ومواقع محلية نقلت الأحد، عن مصادر مطلعة، أن مفاوضات تجري في قطر بعيدًا عن الإعلام، قطعت شوطًا كبيرًا لسد الفجوات، ورأب الصدع بين الحركتين، من خلال إتمام مصالحة، خاصة فيما يتعلق بالبرنامج السياسي.

ووقعت الحركتان- أكبر فصيليْن على الساحة الفلسطينية-، في 23 أبريل/ نيسان 2014، اتفاقاً للمصالحة، وفي 2 يونيو/ حزيران من العام نفسه، أدت حكومة الوفاق، اليمين الدستورية، أمام الرئيس محمود عباس (أبو مازن)، غير أنها لم تتسلم أيا من مهامها في قطاع غزة، بسبب الخلافات السياسية بين الفصيلين، وسط تبادل مستمر من الاتهامات والتراشق الإعلامي.

وتبرر حكومة التوافق، عدم تسلم مهام عملها، بتشكيل حماس، لـ”حكومة ظل”، في غزة، وهو ما تنفيه الأخيرة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك