حمدوك يطرح مبادرة بشأن قضايا الانتقال الديمقراطي

منشور 22 حزيران / يونيو 2021 - 09:35
حمدوك
حمدوك

يطرح رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، اليوم الثلاثاء، مبادرة حول الأزمة الوطنية السودانية وقضايا الانتقال الديمقراطي في البلاد.
وبدأ حمدوك بإجراء لقاءات ومشاورات واسعة مع قيادات السلطة الانتقالية والقوى السياسية والمدنية وقوى ثورة ديسمبر، بخصوص تطوير مبادرته "الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال – الطريق إلى الأمام"، والتي تهدف لتوحيد مكونات الثورة والتغيير وإنجاز السلام الشامل، وتحصين الانتقال الديمقراطي وتوسيع قاعدته وتحقيق أهداف ثورة ديسمبر "حرية، سلام وعدالة".
ومن المقرر، أن يقدم رئيس الوزراء السوداني مبادرته للشعب السوداني ويفصل فيها وفي الخطوات التالية بما في ذلك اللقاءات المتوقع إجراؤها مع المكونات المجتمعية المختلفة لطرح المبادرة عليها.


لقاءات ومشاورات 


وتشير المعلومات الى ان اللقاءات تدور حول تطوير المبادرة التي  تتناول العديد من الملفات العالقة، وأبرز هذه الملفات، الملف الأمني والملف الاقتصادي في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعاني منها البلاد.
وتأتي مبادرة حمدوك في الوقت الذي وجد فيه الشعب السوداني، الذي فجر ثورته المطالبة بالحرية والسلام والعدالة الاجتماعية، نفسه محاصرا بأسعار السوق، جراء  الاصلاحات الاقتصادية التي تجريها الحكومة وتعد أحد الاشتراطات الرئيسية لصندوق النقد والبنك الدوليين، ضمن خطوات يستعيد بها السودان علاقاته الطبيعية ويستفيد من تلك المؤسسات.
وأجاز صندوق النقد الدولي في سبتمبر 2020 اتفاقية وقعها سابقا مع حكومة السودان لتنفيذ إصلاحات اقتصادية من أبرزها تحرير سعر الصرف ورفع الدعم عن السلع الضرورية مثل الوقود الذي ارتفع لأكثر من 4000% حتى الآن.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك