حملة إلكترونية فلسطينية ضد منسق عمليات الحكومة الإسرائيلية

منشور 31 أيّار / مايو 2020 - 12:15
حملة إلكترونية فلسطينية ضد منسق عمليات الحكومة الإسرائيلية

تفاعل عشرات آلاف الفلسطينيين، مع حملة إلكترونية أطلقها ناشطون بالضفة الغربية، بهدف مقاطعة صفحة منسق عمليات الحكومة الإسرائيلية بالأراضي الفلسطينية، كميل أبو ركن، عبر فيسبوك.

وانطلقت الحملة تحت شعار “يا عندي يا عند المنسق”، وهي تدعو كل من سجلوا إعجابهم بصفحة “المنسق”، إلى إلغاء ذلك، حيث استجاب عشرات الآلاف لتلك الدعوة، من بين نحو 700 ألف.

وعادة تنشر صفحة “المنسق” الناطقة بالعربية، أخبارا وإعلانات عن النشاطات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، بما يشمل ساعات عمل الحواجز والمعابر، وطرق الحصول على تصاريح الدخول إلى إسرائيل، لغرض العمل أو العلاج.

ويعتقد القائمون على الحملة أن “المنسق” عبر صفحته على فيسبوك، يحاول استغلال حاجات الفلسطينيين، من ناحية العمل أو العلاج، لـ “تبييض صورة” الاحتلال الإسرائيلي.

ورأى ناشطون أن تسجيل الإعجاب بصفحة “المنسق” يعني دعم جرائم الجيش الإسرائيلي وانتهاكاته، وأنه شكل من أشكال التطبيع مع إسرائيل.

حملات شبابية تدعو لإلغاء الإعجاب بصفحة "المنسق" التابعة لجيش الاحتلال على الفيسبوك.#يا_عندي_يا_عند_المنسق

ونشطت صفحة “المنسق”، مؤخرا، في نشر الإعلانات الخاصة بتصاريح الدخول والعمل، في أعقاب قرار السلطة الفلسطينية وقف العمل بالاتفاقيات مع إسرائيل، بما فيها التنسيق الأمني.

وجاء ذلك تعقيبا على إعلان الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، نيتها ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية، بما فيها غور الأردن وجميع المستوطنات. (الأناضول)

 


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك