حملة في avaaz ضد رجم السعودية للمرأة

منشور 16 آب / أغسطس 2018 - 04:00
حراك avaaz.org لعب دوراً كبيراً في أول رد عالمي على الانتهاكات السعودية المتكررة
حراك avaaz.org لعب دوراً كبيراً في أول رد عالمي على الانتهاكات السعودية المتكررة

بدأ نشطاء في موقع avaaz.org العالمي الشهر في جمع تواقيع رفضا لسماح المملكة العربية السعودية برجم المرأة
وقال اعلان تم توزيعه على المتابعين "تسمح السعودية برجم المرأة حتى الموت وتنفذ أحكام جلد وحشية بحق الناشطين السلميين، ومؤخراً فقط قامت وحلفائها بقصف باص مدرسي يقل أطفالاً في اليمن".
وقالت الحملة انه الحكومة السعودية ثارت ثائرتها واتخذت اجراءات غير مبررة ضد كندا، حين انتقدت كندا اعتقال الناشطات السلميات في تأكيد واضح على سياسة البلطجة التي تنتهجها المملكة ضد منتقديها وفق وصف الحملة

صورة ذات صلة
وتقول الحملة انه:"
"حان الوقت لكي نوقف الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان من قبل السعودية -- دعونا نضغط على حكوماتنا لحثها على الوقوف إلى جانب كندا والمطالبة بطرد السعودية من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وصولاً إلى فرض عقوبات عليها في حال استمرار هذه الانتهاكات.
وتؤكد ان معظم دول العالم تتمتع بالديمقراطية وتحترم حقوق الإنسان، لكن هناك دولاً مثل السعودية تحاول قلب الموازين لحرماننا من القانون والحقوق والديمقراطية، وفرض واقع مظلم حيث الغلبة فيه للبلطجة والقوة.
وترى ان السعودية ليست عضوة في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وحسب، بل هي رئيسة لجنة وضع المرأة في الأمم المتحدة رغم عدم تمتع المرأة في السعودية بأي من حقوقها تقريباً، فضلاً عن اعتقال الناشطات التعسفي. وقد حان الوقت لكي تدافع حكوماتنا عن حقوق الإنسان. شاركوا في الحملة التي تطالب دول العالم بعدم الصمت عن القمع في السعودية وطردها من مجلس حقوق الإنسان.نتيجة بحث الصور عن جلد الزانية في السعودية

وتحدث حراك avaaz.org بالقول انه لعب دوراً كبيراً في أول رد عالمي على الانتهاكات السعودية المتكررة من خلال دفع البرلمان الأوروبي للتصويت لصالح فرض حظر على بيع الأسلحة للسعودية بسبب دورها في اليمن.
وكانت تلك أو مواجهة نكسبها ضد سطوة النفط والمال السعودي.
ودعا للعمل "من أجل مستقبل آمن لنا، يسوده العدل والقانون واحترام حقوق الإنسان. قبل أن تنجح السعودية ومن ورائها ترامب في قيادتنا نحو المصير البائس الذي يعدونه لنا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك