حملة هدم اسرائيلية لمنازل ومنشآت فلسطينية في انحاء الضفة

منشور 30 كانون الثّاني / يناير 2019 - 11:45
حملة هدم
حملة هدم

هدمت السلطات الاسرائيلية الأربعاء، عمارة سكنية و3 منشآت تجارية في حي وادي الجوز بالقدس المحتلة بذريعة البناء دون تراخيص، اضافة الى منزل اخر في نابلس لذات الحجة، فيما سلمت اخطارات بالهدم ووقف البناء لمدرسة وعدة منازل في الخليل.

وأفاد شهود عيان، بأن طواقم بلدية الاحتلال اقتحموا حي وادي الجوز بقوات معززة من شرطة الاحتلال وحاصروا عمارة سكنية تضم 3 شقق، وطالبوا قاطنيها بإخلائها لهدمها، كما قامت الجرافات بهدم 3 منشآت تجارية تعود ملكيتها للمقدسي خالد المالحي، ومنعت قوات الشرطة من المواطنين وسكان الحي من الاقتراب من المنشآت والعمارة خلال عملية الهدم.

وقال صاحب العمارة والمنشآت التجارية، خالد المالحي، إن العشرات من عناصر الشرطة وحرس الحدود وطواقم البلدية اقتحموا العمارة السكنية في حي وادي الجوز، حيث تم محاصرتها ومنع السكان من الاقتراب من العمارة، ثم قام عناصر الشرطة بتفريغ إجزاء من محتوياتها وباشرت الجرافات بعملية الهدم.

وأوضح المالحي أن طواقم بلدية الاحتلال سلموه بلاغا قبل يومين بضرورة تنفيذ الهدم للبناية، حيث توجه لمحام لتأجيل الهدم وتجميد القرار لكن دون جدوى.

يشار إلى أن العمارة السكنية مؤلفة من طابقين، الأول قائم منذ 20 عاما يضم 3 محلات تجارية والثاني منذ 5 سنوات يضم 3 شقق تسكنها 3 عائلات.

وهدمت الجرفات العسكرية الإسرائيلية اليوم الأربعاء، منزلا قيد الإنشاء بحجة البناء دون ترخيص في قرية حوارة جنوب نابلس.
وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة لـ معا ان قوات الاحتلال وصلت إلى المكان برفقة جرافة عسكرية وقامت بهدم أساسات وأعمدة منزل جنوب حوارة تعود ملكيته للمواطن محمد حسن ضميدي ومساحته 175 مترا مربعا بحجة البناء دون ترخيص.

وسلمت سلطات الاحتلال اخطارات بالهدم ووقف البناء لعدة منازل ومدرسة في خلة الضبع بمسافر يطا جنوب الخليل.
وذكر راتب الجبور منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الضفة ان قوات الاحتلال اقتحمت منطقه خلة الضبع بمسافر يطا وأخطرت عدة منازل تعود لعائلة الدبابسة ومنها منزل للمواطن راغب الدبابسة وصلاح الدبابسة بوقف البناء.

كما أخطرت مدرسة خلة الضبع الاساسية المختلطة بالهدم علما ان هذه المدرسة هدمت قبل حوالي 4 أشهر وتم اعاده بنائها.

وتسعى سلطات الاحتلال الى تهجير أهالي خلة الضبع للاستيلاء على أراضيهم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك