حواتمة يكشف عن وساطة قطرية لحل الأزمة القائمة بين فتح وحماس

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 03:58
كشف نايف حواتمة عن وساطة قطرية بين فتح وحماس في ضوء الزيارة المتوقعة لخالد مشعل إلى الدوحة. وتحدث عن وثيقة مشتركة أعدتها الجبهتين الديموقراطية والشعبية والجهاد الإسلامي للتوفيق بين الحركتين.

ونقل راديو سوا عن حواتمة المتواجد في قطر إن زيارته للدوحة تأتي في لحظة حرجة فلسطينيا بفعل الانقسامات القائمة، ومع فشل العديد من الوساطات العربية والدولية السابقة.

وأكد حواتمة أن مشعل سيزور الدوحة للقاء أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، بهدف الوساطة بين حركتي فتح وحماس.

وأضاف في تصريحات صحفية في الدوحة التي يقوم بزيارة لها تمتد إلى أربعة أيام بأنه سبق أن كانت هناك وساطة قطرية قادها رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، وانتهت إلى طريق مسدود لأسباب تتعلق بفتح وحماس ولعوامل عربية ودولية، لافتا إلى أن الظروف الحالية تساعد بشكل أكبر على ذلك.

وأوضح حواتمة أن زيارته إلى قطر تعد زيارة عمل بناء على دعوة رسمية من قبل القيادة القطرية، حيث أشار إلى اعتزامه لقاء أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ورئيس الوزراء وزير الخارجية القطرية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني.

ثلاث فصائل فلسطينية تقدم ورقة عمل

من ناحية ثانية، لفت حواتمة إلى أن ثلاث فصائل فلسطينية، هي الجبهة الديموقراطية والجبهة الشعبية لتحرير فلسطينن وحركة الجهاد الإسلامي، سلمت الثلاثاء ورقة عمل مشتركة إلى حركة فتح تم التوافق بشأنها مع حركة حماس.

وتقضي ورقة العمل بإنهاء سيطرة حماس على قطاع غزة وتسليم المقار الرئاسية والمركزية الفلسطينية في مقابل موافقة حركة فتح على استئناف الحوار مع حماس والفصائل المذكورة.

وقال حواتمة إن هذه الفصائل الثلاث قامت في الـ21 من الشهر الجاري، بعقد اجتماع رباعي ضم محمود الزهار عن حماس، وصالح زيدان عن الديموقراطية، ورباح مهنا عن الشعبية، ومحمد الهندي عن الجهاد، للاطلاع على موقف حماس من العودة عن الحسم العسكري الذي وقع في قطاع غزة بغية فتح الباب لتنفيذ رغبة غالبية الشعب الفلسطيني وكل الفصائل وتنفيذ قرارات وزراء الخارجية العرب في القاهرة حتى يتم تمهيد الطريق للعودة إلى الحوار الشامل وتنفيذ وثيقة الوفاق الوطني.

وطالبت حماس بدورها بمشروع ملموس وضعته الفصائل الثلاث حول الخطوات التي من المفترض أن تتخذها حماس للتراجع عن خطوة الحسم العسكري في القطاع.

وأضاف حواتمة أنه تم بلورة ورقة عمل مشتركة من قبل الفصائل الثلاث، وجرى تسليمها فورا لحماس.

وكشف حواتمة أن حوارا ثنائيا ورباعيا سوف يتم فتحه بين الفصائل صاحبة المبادرة من جهة، وحماس، والفصائل نفسها مع فتح من جهة ثانية، في تزامن حتى الوصول إلى حل للأزمة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك