خارجية الهند: لا شبهة جنائية بوفاة عاملة هندية بالرياض

منشور 11 أيّار / مايو 2016 - 06:59
 لا شبهة جنائية بوفاة العاملة الهندية في العاصمة السعودية الرياض
لا شبهة جنائية بوفاة العاملة الهندية في العاصمة السعودية الرياض

أقرت وزارة الخارجية الهندية الأربعاء، بأنه لا شبهة جنائية بوفاة العاملة الهندية في العاصمة السعودية الرياض، مؤكدة أنها وفاة طبيعية إثر مرض صدري، وفق ما أكد المتحدث باسم الوزارة فيكاس سوارب.

وقال المتحدث باسم الوزارة فيكاس سوارب إنه ” ما إن تلقينا خبر وفاة الشابة حتى قامت سفارتنا في الرياض بإرسال أحد مسؤوليها إلى مستشفى الملك سعود للأمراض الصدرية وهي إحدى أفضل المستشفيات في علاج مرض السل”.

وأردف سوارب بالقول “علم المسؤول من المشرحة في المستشفى أنه تم إدخال المريضة في 27 من نيسان/إبريل الماضي، ونقلت بعد ذلك إلى غرفة العناية المركزة”.

وبين سوارب أنه “طبقا للمستندات الطبية الصادرة عن مستشفى الملك سعود، فإن وفاة العاملة كانت طبيعية، إثر مرض صدري تم تشخيصه أثناء وجودها في المستشفى.

وكانت العاملة الهندية أسيما ختون، التي وصلت الرياض العام الماضي، وتبلغ من العمر 25 عاما، توفيت الثلاثاء في الرياض إثر مرض صدري، فيما ادعى ذووها بأنها توفيت نتيجة تعرضها للتعذيب.

وطبقا لما قالت والدتها، فإن “ختون اتصلت بهم سرا، وأكدت لهم أنها محتجزة، وأنها تتعرض للضرب والحرق والتعذيب جسدياً ونفسياً من قبل الشخص الذي تعمل لديه والتي ذكرته باسم عبدالرحمن علي محمد”.

ووفقا لما روت والدة المتوفاة لوكالة أنباء آسيا الدولية  فإن”الشخص الذي تعمل لديه ختون، احتجزها في غرفة بدون طعام”.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك