خاطفو الرهائن الفرنسيين السابقين في ايدي السلطات اليمنية

منشور 30 أيلول / سبتمبر 2006 - 09:32

علم السبت لدى اعيان قبائل ان السلطات اليمنية تحتجز ستة افراد من قبيلة بجنوب شرق اليمن بينهم خاطفو اربعة رهائن فرنسيين تم الافراج عنهم الاثنين الماضي بعد 15 يوما من الاحتجاز.

وقال الاعيان الذين رفضوا الكشف عن اسمائهم انه عند الافراج عن الرهائن يوم الاثنين استسلم ثلاثة من الخاطفين الخمسة الى السلطات فيما تم اعتقال ثلاثة افراد اخرين من قبيلة آل عبد الله بن دهم خلال مداهمات جرت الخمس والجمعة في المنطقة التي تسيطر عليها هذه القبيلة.

ولم يكن بوسع المصادر نفسها تاكيد ما اذا كان الخاطفان اللذان لم يتم اعتقالهما بين الموقوفين الثلاثة الجدد.

وذكرت صحيفة "26 سبتمبر" اليمينية الناطقة باسم وزارة الدفاع في موقعها على الانترنت ان الخاطفين الخمسة اعتقلوا في محافظة شبوة (جنوب-شرق) حيث خطف الفرنسيون واحتجزوا مشيرة الى انهم سيحالون على القضاء. ونقلت الصحيفة معلوماتها عن "مصادر امنية في شبوة".

وقال احد الاعيان الذي عمل كوسيط في الافراج عن الرهائن ردا على اسئلة وكالة فرانس برس السبت ان مداهمات القوات الحكومية بحق القبيلة ترافقت مع اطلاق نار مع السكان قتلت خلاله امراتان فيما اصيب ثلاثة اطفال بجروح.

وكان خاطفو الفرنسيين يطالبون بالافراج عن خمسة من افراد قبيلتهم معتقلين لدى السلطات في قضية ثأر قبلي.

وكان النائب عوض بن محمد الوزير وهو من اعيان القبائل وشارك في المفاوضات التي ادت الى الافراج عن الفرنسيين ذكر ان الوسطاء تعهدوا لدى الخاطفين بضمان متابعة مطلبهم لدى السلطات وايجاد حل نهائي لقضيتهم.

وقال مقرب من الخاطفين السبت ردا على اسئلة وكالة فرانس برس ان "السلطات لم تف بوعدها". وعاد الرهائن الفرنسيون المفرج عنهم الاربعاء الى فرنسا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك