خامنئي: سياسة اميركا في الشرق الاوسط فشلت

منشور 14 أيلول / سبتمبر 2007 - 01:04

قال الزعيم الاعلى الايراني اية الله علي خامنئي يوم الجمعة ان سياسات الرئيس الاميركي جورج بوش في الشرق الاوسط فشلت وانه واخرين سيحاكمون يوما بسبب "المآسي التي خلقوها في العراق."

وقال خامنئي في خطبة الجمعة بجامعة طهران التي بثت تلفزيونيا على الهواء "فشلت أمريكا في العراق ولبنان وفلسطين. فشلت السياسات الاميركية في منطقة الشرق الاوسط."

وتتهم واشنطن ايران ذات الاغلبية الشيعية بأنها تقدم الاموال والسلاح والتدريب لميليشيات شيعية في العراق وبأنها تؤيد الارهاب في الشرق الاوسط كله.

وتنفي ايران ذلك وتحمل الغزو الاميركي للعراق عام 2003 مسؤولية عمليات سفك الدماء الجارية بين الاغلبية الشيعية والاقلية السنية في العراق.

وقال خامنئي "انا واثق من ان بوش وكبار المسؤولين الاميركيين سيحاكمون يوما أمام محكمة دولية عن المآسي التي خلقوها في العراق."

واحتشد الاف في وسط طهران لسماع خطبة الزعيم الاعلى الايراني في اليوم الاول من رمضان.

ومضى خامنئي قائلا "قوة أمريكا في المنطقة تأفل. انهم يتلهفون على الانسحاب من العراق."

ورددت الحشود التي ضمت كبار المسؤولين ورجال دين ومقاتلين قدامى معاقين من الحرب الايرانية العراقية التي دامت من عام 1980 حتى عام 1988 هتافات منها "الموت لامريكا" و"النصر للاسلام".

وقطعت الولايات المتحدة العلاقات الدبلوماسية مع ايران بعد وقت قصير من قيام الثورة الاسلامية عام 1979 . وأجرت الدولتان محادثات في العاصمة العراقية بغداد في مسعى لاعادة الاستقرار الى العراق لكن ظلت العلاقات متوترة بينهما.

وأدان خامنئي عملية السلام في الشرق الاوسط وادان اسرائيل وبعض الدول الاوروبية والولايات المتحدة في معرض وصفه "للحرب النفسية" التي تشن ضد الجمهورية الاسلامية في ايران.

كما تخوض ايران وأميركا مواجهة حول البرنامج النووي لطهران. وتقول الولايات المتحدة ان ايران تسعى لامتلاك اسلحة نووية تحت ستار برنامج مدني وتنفي ايران ذلك وتقول انها بحاجة للتكنولوجيا النووية لتوليد الكهرباء.

وترفض ايران حتى الان وقف تخصيب اليورانيوم رغم تهديدات واشنطن بالضغط في الامم المتحدة لفرض مجموعة ثالثة من العقوبات على ايران. وفرض مجلس الامن حتى الان مجموعتين من العقوبات على ايران.

وتقود واشنطن جهود اصدار قرار ثالث بفرض العقوبات. وتجتمع القوى الكبرى في واشنطن يوم 21 ايلول/سبتمبر  لبحث القرار الجديد.

وترفض روسيا والصين وربما المانيا فرض مزيد من العقوبات بسبب اتفاق ابرمته طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة للالتزام بالشفافية في برنامجها النووي.

وقال خامنئي ان ايران لن ترضخ للضغط حتى لو فرضت عليها عقوبات جديدة.

وقال "الامة الايرانية قاومت العقوبات منذ الثورة. وتحت العقوبات سارت ايران قدما...وطورنا عملنا النووي رغم العقوبات."

مواضيع ممكن أن تعجبك