خان يرحب ببحث قضية كشمير في مجلس الامن

منشور 17 آب / أغسطس 2019 - 06:29
ترامب يدعو لتخفيف التوترات بين الهند وباكستان عبر الحوار
ترامب يدعو لتخفيف التوترات بين الهند وباكستان عبر الحوار

رحب رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، السبت، بعقد جلسة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة قضية كشمير.

وقال خان في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "أرحب باجتماع مجلس الأمن الدولي لمناقشة الوضع الخطير في جامو وكشمير المحتلة. لأول مرة منذ أكثر من 50 عامًا يتناول أرفع منتدى دبلوماسي دولي في العالم هذه المسألة".

وأضاف أن "هناك 11 قرارًا لمجلس الأمن الدولي تعيد التأكيد على حق الكشميريين في تقرير مصيرهم".

وتابع: "لقد كان اجتماع مجلس الأمن بمثابة تأكيد على هذه القرارات. لذلك فإن معالجة معاناة الشعب الكشميري وضمان حل النزاع هي مسؤولية هذه الهيئة العالمية".

من جهته دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى تخفيف حدة التوترات المتزايد بين الهند وباكستان عبر الحوار.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه ترامب الجمعة، مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، تناول فيه الجانبان التطورات الإقليمية، وفق بيان صادر عن البيت الأبيض.

وأضاف البيان أن ترامب أكّد خلال الاتصال الهاتفي على ضرورة قيام الهند وباكستان بالحد من التوترات المتزايدة في المنطقة بسبب قضية جامو كشمير عبر الحوار.

من جهته، قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، إن عمران خان بحث مع ترامب التطورات الأخيرة في إقليم كشمير والمخاطر الناتجة عن قرار الهند إلغاء الحكم الذاتي في المنطقة المتنازع عليها بين البلدين.

والجمعة، عقد مجلس الأمن خلسة خاصة لأول مرة منذ أكثر من خمسة عقود لمناقشة الوضع في كشمير، ودعا الطرفين إلى العدول عن اتخاذ أي قرار فردي.

وانعقدت الجلسة خلف أبواب مغلقة بناء على طلب من الصين التي أكدت اعتراضها على إجراءات نيودلهي أحادية الجانب.

والأسبوع الماضي، شهد الجزء الخاضع لسيطرة نيودلهي من كشمير احتجاجات واسعة ضد الحكومة الهندية، أمرت على إثرها السلطات، المواطنين بالتزام منازلهم.

وجاء ذلك إثر إلغاء الحكومة الهندية، في 5 أغسطس/آب الجاري، مادتين بالدستور تمنح إحداهما الحكم الذاتي لولاية "جامو وكشمير" الشطر الخاضع لسيطرتها من الإقليم.

فيما تعطي الأخرى الكشميريين وحدهم في الولاية حق الإقامة الدائمة فضلا عن حق التوظيف في الدوائر الحكومية والتملك والحصول على منح تعليمية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك