"سد النهضة".. مصر: إثيوبيا خرقت إعلان مبادىء 2015

منشور 20 شباط / فبراير 2022 - 12:24
سد النهضة
سد النهضة

اتهمت مصر اثيوبيا، اليوم الأحد، بخرق إعلان المبادىء الموقع عام 2015، بعد قرار أديس أبابا البدء بشكل أحادي بدء عملية توليد الكهرباء من سد النهضة.

وذكرت الخارجية المصرية تعقيباً على الإعلان الإثيوبي، اليوم، عن البدء بشكل أحادي في عملية تشغيل سد النهضة، وذلك بعد سابق الشروع أحادياً في المرحلتين الأولى والثانية من ملء السد، أن هذه الخطوة تُعد إمعاناً من الجانب الإثيوبي في خرق التزاماته بمقتضى اتفاق إعلان المبادئ لسنة 2015، الموقع من قِبَل رئيس الوزراء الإثيوبي.

وأكدت الخارجية المصرية في بيان، أن هذه الخطوة تُعد إمعاناً من الجانب الإثيوبي في خرق التزاماته بمقتضى اتفاق إعلان المبادئ لسنة 2015، الموقع من قِبَل رئيس الوزراء الإثيوبي.

من جانبه اعتبر  الخبير في الموارد المائية والجيولوجيا، عباس شراقي، أن الخطوة التي اتخذتها اثيوبيا بإعلان بدء عملية توليد الكهرباء من سد النهضة، ستزيد التوتر بين أديس أبابا من جهة، ومصر والسودان من جهة أخرى.
ويرى الخبير المصري، أن خطة اثيوبيا لن تضر مصر أو السودان، كما أنها لن تنفع اثيوبيا مائيا أو كهربائيا.
وقال "شراقي"، أن هذه الخطوة لن تعود كذلك على إثيوبيا بالنفع، لأن قدرة كل توربين من التوربينين اللذين بدأت إثيوبيا في تشغيلهما لتوليد الكهرباء من سد النهضة 375 ميغاوات في حالة التشغيل الكامل بعمود مائي ارتفاعه 80 مترا من أعلى مستوى للبحيرة 640 مترا إلى أقل مستوى لتشغيل التوربينين 560 مترا فوق سطح البحر.

مستوى البحيرة

وقال إن المستوى حاليا للبحيرة حوالي 575 مترا بعمود مائي حوالي 15 مترا فقط؛ ما يجعل توليد الكهرباء في حدود 100 ميغاوات فقط، وهذه كمية ضئيلة للغاية، وسوف يقل العمود المائي تدريجيا إلى أن تتوقف التوربينات، ولهذا السبب سوف تعمل ربما عدة ساعات أسبوعيا.
وتابع: "رغم الافتتاح لم تشاهد أي صورة تؤكد خروج مياه إلى حوض التجميع والتي يجب أن تظهر على شكل نافورة".
وأشار إلى أن "التشغيل سوف يحول المياه التي تمر من أعلى الممر الأوسط إلى أنفاق التوربينين، ما يجعله يجف خلال عدة أيام، بعدها من الممكن تعلية الممر الأوسط عدة أمتار لكي يحقق تخزين ثالث متواضع، ولكن سوف تروج له الحكومة الإثيوبية أيضا باتمامه كما حدث في التخزين الثاني الذي لم يتعد الثلاثة مليارات متر مكعب".
وأكد أنه في حالة التشغيل سوف تأتي للسودان ومصر خلال الشهور القليلة المقبلة، كل مياه التخزين الثاني الذي تم الموسم الماضي، على أن تعوضه إثيوبيا في الفترة من 1 – 20 يوليو المقبل للوصول بإجمالي التخزين إلى حوالي 10 مليارات متر مكعب.

إنتاج الطاقة الكهربائية 

افتتحت إثيوبيا رسميا اليوم الأحد عملية توليد الطاقة الكهربائية من "سد النهضة"، بحضور عدد من المسؤولين والوزراء، على رأسهم رئيس الوزراء أبي أحمد.

وذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية أنه "بداية من اليوم تبدأ الاستفادة من سد النهضة في توليد الطاقة الكهربائية"، مشيرة إلى أن أعمال البناء الكلية للسد بلغت أكثر من 80%.

وبدأت عملية إنتاج الطاقة الكهربائية من سد النهضة من خلال تشغيل توربينين تم تركيبهما بالسد مؤخرا، حيث أطلق رئيس الوزراء الإثيوبي رسميا عملية إنتاج الكهرباء من سد النهضة على النيل الأزرق يوم الأحد، في مرحلة هامة من المشروع المثير للجدل الذي تبلغ قيمته مليارات الدولارات.

وقام أبي أحمد برفقة مسؤولين رفيعي المستوى، بجولة في محطة توليد الطاقة وضغط مجموعة من الأزرار على شاشة إلكترونية، وهي خطوة قال المسؤولون إنها أطلقت عملية إنتاج الكهرباء.

مشاريع عملاقة

ومن بين المشاريع العملاقة التي تعول عليها إثيوبيا في الكهرباء، مشروع سد "النهضة" الذي تستهدف من خلاله الوصول إلى إنتاج 6 آلاف ميغاواط عند الانتهاء.

وبلغت تكلفة بناء سد النهضة أكثر من 5 مليارات دولار، ويحظى بأهمية كبيرة بالنسبة لإثيوبيا، خاصة في توليد الطاقة الكهرومائية.

وبحسب الوكالة استكملت إثيوبيا عملية الملء الثاني لخزان السد في 19 يوليو العام الماضي، وهي عملية الملء الكافية لبدء توليد الطاقة الكهرومائية، حيث أضافت 13.5 مليار متر مكعب من المياه وفق خطط المشروع.

بدأت مرحلة ملء خزان السد في 2020، وأعلنت إثيوبيا في يوليو العام الماضي الوصول إلى هدف تعبئة 4.5 مليار متر مكعب، ويبلغ ارتفاع سد النهضة 145 مترا وطوله 1780 مترا.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك